عمان - الرأي

انطلقت في عجلون فعاليات مهرجان منازل الشعراء الرابع بتنظيم من ملتقيي أصالة عجلون للتراث والثقافة وعجلون للحوار والتنمية الثقافية وبيت زياد البوريني وهيئة شعراء وأدباء عجلون بمشاركة شعراء من مختلف مناطق المملكة واتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، بدعم من الشاعر محمد سعيد المومني الذي أكد خلال كلمة ترحيبية له بالحضور أهمية إقامة مثل هذا المهرجان الذي يعتبر واحداً من المهرجانات التي تلقي الضوء على عجلون بما فيها من طبيعة جميلة وتاريخ وتراث وميزات نوعية ونسبية لافتا لدور الشعر وما يحمله من معان جياشة تعزز قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية والاعتزاز بالقوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية وما يتمتع به الأردن من أمن واستقرار وما تعانيه الأمة من تمزق وتشتت.

وشارك في المهرجان الذي أدار فعالياته الشاعر إبراهيم الصمادي وجاء متزامناً مع ذكرى الهجرة النبوية الشريفة الشعراء خالد الصمادي والدكتور عمر الزغول، والدكتور عطاالله الحجايا ولؤي أحمد والدكتور عدنان الصمادي والدكتورة نبيلة الخطيب وإسماعيل وعلي الفريحات ووفاء الصمادي ومحمود زريق والدكتورة فايزه الصمادي ونوح القضاة وعادل البوريني وعليان العدوان ومصطفى الخشمان وبديع رباح وعثمان الربابعة وأيمن المومني وعمر الشواشره وفادي مقدادي، وهاني القضاة وعاطف عريقات ويحيى القضاة.

وثمن مدير ثقافة عجلون سامر فريحات الجهود التشاركية بين الهيئات الثقافية لإقامة المهرجان هذا العام بحلة جديدة , مؤكداً حرص وزارة الثقافة على دعم مثل هذه المهرجانات التي تثري المعرفة وتلاقح الأفكار وتبادل الخبرات بين الشعراء الذين يجسدون هموم الأمة والوطن. كما ألقى رئيس اتحاد الكتاب العدوان كلمة أكد فيها أهمية هذا المهرجان للتواصل مع مثقفي محافظة عجلون لما لها من بعد تاريخي في نفوس الشعراء من كل أرجاء الوطن.