عمان-الرأي

عقدت اللجنة التنفيذية في اتحاد غرب آسيا لكرة القدم اجتماعها الـ ٢٢ برئاسة رئيس الاتحاد سمو الأمير علي بن الحسين.

وحضر الاجتماع الذي اقيم بفندق كيمبنسكي في عمّان الأمين العام خليل السالم وممثلو الاتحادات جهاد الشحف «لبنان»، ابراهيم البوعينين «البحرين»، اللواء جبريل الرجوب «فلسطين»، أحمد البوعينين «قطر»، فهد بارباع «السعودية»، حمد المعمري «عُمان»، حميد الشيباني «اليمن»، سليم الشامسي «الامارات»، محمد خليل العلي «الكويت»، حسين سعيد «العراق»، والمستشار القانوني فؤاد قرادة، فيما اعتذر عن الحضور ممثلا سوريا وايران.

وافتتح سمو الأمير علي الاجتماع متوجهاً بالشّكر للحضور على تلبية الدعوة ومؤكداً على أن اتحاد غرب آسيا مستمر وماضٍ في نشاطاته.

وبحسب خبر صادر عن الاتحاد، جرى خلال الاجتماع منافشة الوضع المالي لاتحاد غرب آسيا وفرض رسوم اشتراك لبطولات غرب آسيا لكرة القدم.

وفي ما يخص أمور المسابقات، تم وضع خطة عمل شاملة لبرنامج دعم الاتحاد الدولي «Forward Program»، كما تم الاتفاق بالاجماع على استضافة العراق لبطولة اتحاد غرب آسيا التاسعة للرجال في العام المقبل، على أن يحدد لاحقاً اجتماعاً فنياً لتحديد الأمور الفنية وتاريخ البطولة.

وتمت المصادقة على تقارير بطولات اتحاد غرب آسيا لكرة القدم لعام 2018 واعتماد خطة النشاطات لعام 2019.

اضافة الى اعتماد استراتيجية دعوة فرق من خارج منطقة غرب آسيا للمشاركة في بطولات اتحاد غرب آسيا والعكس، لتعزيز البطولات في غرب آسيا وفتح باب التعاون مع الدول الآسيوية لتطوير كرة القدم عبر الاحتكاك الثقافي وتبادل الخبرات الفنية من مدارس كروية متعددة.

ومن الناحية التسويقية، وافق الأعضاء على الخروج من العقد التسويقي القديم مع شركة «IMG»، والتباحث مع شركة التسويق «تضامن» لإبرام عقد تسويقي جديد متعلق ببطولة غرب آسيا التاسعة الرجال.

أما في الأمور القانونية، تم الاطلاع على مخرجات اللجنة الثلاثية لمقترحات التعديل على النظام الأساسي.

وأبرز ما تضمنه التعديل على النظام الأساسي، تفصيل بعض الأحكام المتعلقة بالهيئات القضائية من حيث التأكيد على استقلالية أعضاء الهيئات القضائية وتحديد مدة عضويتهم والنصاب القانوني لاجتماعاتها وقراراتها.

كما تم اضافة ثلاثة أعضاء اضافيين (ثلاث نساء) الى عضوية اللجنة التنفيذية على أن تعيّنهم اللجنة في أول اجتماع لها بعد انتخاب الرئيس بناء على تنسيب من الرئيس.

وتقرر توسيع نطاق مسؤوليات الأمين العام للاتحاد بما يتعلق بالعلاقات لتشمل العلاقات مع الأعضاء واللجان والفيفا والاتحاد الآسيوي والاتحادات الاقليمية والقارية والهيئات والمنظمات الأخرى.

كما تقرر فرض رسوم للانضمام إلى عضوية الاتحاد قدرها 15 ألف دولار، وفرض رسوم سنوية لاشتراك الأعضاء قدرها 10 آلاف دولار.

بالاضافة الى فرض عقوبة مالية على العضو المنسحب من أي بطولة، أو في حالة عدم المشاركة ببطولة الرجال، على أن تسقط العضوية في حال عدم مشاركة العضو في بطولة واحدة على الأقل في السنة من بطولات الاتحاد المختلفة.

كما تم المصادقة بالإجماع على اعتماد الهيكل التنظيمي لاتحاد غرب آسيا وملحقاته، وإعادة تشكيل الهيئات القضائية للاتحاد، اضافة الى مناقشة اتفاقيات تعاون وشراكة مع اتحاد شرق آسيا لكرة القدم واتحاد وسط آسيا لكرة القدم.