بالتزامن مع موسم العودة للمدارس، تواصل شركة «إل جي إلكترونيكس» تأدية دورها الذي تضعه على عاتقها بتسهيل تفاصيل الحياة والارتقاء بها ودفعها نحو مستويات أكبر من الراحة، وذلك من خلال الاستمرار في وضع باقة واسعة من منتجاتها المبتكرة التي توفر الوقت والجهد دون المساومة على الكفاءة والجودة، والتي تتيح استثمارهما من قبل أولياء الأمور في رعاية الأبناء من الطلبة ومساعدتهم في واجباتهم المدرسية والتواصل معهم في أجواء ترفيهية، وهو ما يعتبر مثالياً للموظفين من الآباء والأمهات.

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال رئيس شركة «إل جي إلكترونيكس» في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كيفن تشا: «لأننا ندرك في إل جي بأن الوقت يعتبر من الأشياء المهمة في حياة الإنسان والتي لا يمكن تعويضها أو استرجاع ما يمضي منها، فقد حرصنا على توفير أكبر قدر من الوقت للآباء والأمهات عبر منحهم منتجات تقلص من الوقت والجهد المستغرق في تنفيذ الأعباء المنزلية.