عمان - الرأي

بحث مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود، خلال لقائه اليوم السبت في مديرية الأمن العام، رئيس مجلس محافظة العاصمة المهندس احمد العبداللات وأعضاء المجلس، أبرز سبل التعاون بين المديرية والمجلس بما ينعكس إيجابا على الخدمة الأمنية والشرطية المقدمة للمواطنين.

واكد اللواء الحمود سعي مديرية الأمن العام بفتح آفاق التعاون والتواصل المباشر مع المجلس بما يعود وينعكس إيجابا على نقل هموم واحتياجات المواطنين في مناطقهم والعمل سويا لإيجاد الحلول المناسبة لها، وذلك إيمانا منها بالدور الذي تقوم به المجالس المحلية المنتخبة من قبل المواطنين في مختلف مناطق ومحافظات المملكة .

وقال إننا نقدم كل الدعم للمجالس المحلية ونساعدها في أداء واجباتها الوطنية التي تقوم بها ممثلة لمجتمعاتهم المحلية، ونسعى لوضع مذكرات تفاهم معها تنظم العلاقة واطر التعاون المشترك لتحقيق غايتنا جميعا في تطوير الأداء والخدمات المقدمة والوقوف على القضايا والمشكلات المجتمعية التي تؤرق وتهم المواطن وإيجاد الحلول لها والقضاء عليها من خلال خطط عمل وجهود تعاونية وكل ضمن مجالات عمله . واوضح ان جهاز الأمن العام بحاجة للمؤازرة والدعم المجتمعي أثناء أدائه لواجباته المختلفة وعلى مدار الساعة لمنع الجريمة وضبط مرتكبيها ومكافحة افة المخدرات، والوقوف والتصدي لبعض الظواهر المجتمعية السلبية التي تقلق راحة المواطنين وتؤثر على امنهم وسلامتهم ، اضافة إلى المساهمة في نشر الوعي المجتمعي ضدها وإيحاد ثقافة أمنية مجتمعية نابذة لها وهذا ما نأمله من خلال الشراكة مع مجلس محافظة العاصمة وباقي المجالس في مختلف المحافظات .

من جانبه، ثمن العبدللات جهود مديرية الأمن العام وما تقوم به لخدمة امن المواطنين والمحافظة على أرواحهم واعراضهم وممتلكاتهم، مشيدا بهذا الانفتاح الذي تبديه المديرية على كافة المؤسسات الرسمية والأهلية والمجالس المحلية ودعمهم الكبير لتجربة اللامركزية لانجاحها والمساهمة في القيام بالدور المناط بهم.

واكد ان مجلس محافظة العاصمة الممثل لكافة أبناء الوطن بمختلف مناطق العاصمة حريص على التعاون وتقديم كافة أشكال الدعم لرجال الأمن العام ومساعدتهم ومساندة جميع جهودهم، اضافة إلى الوقوف سويا لوضع الحلول المجتمعية للظواهر السلبية التي تظهر بين الحين والآخر تحقيقا للغاية التي انتخبوا لأجلها وتفعيلا لدورهم بهذا الجانب.

وأجاب اللواء الحمود بنهاية اللقاء على ملاحظات ومداخلات واستفسارات أعضاء المجلس والتي تمحورت حول الارتقاء بالخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين ومعالجة بعض الظواهر السلبية التي ظهرت في الآونة الأخيرة في المجتمع.