عمان - الرأي

قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة ان الأمانة تعمل على استكمال حزم مشروع الباص سريع التردد مع تطوير منظومة الطرق بتنفيذ تقاطعات مرورية تخدم المشروع والمركبات الخاصة.

وأضاف خلال لقائه اليوم السبت بقاعات مدارس الحصاد التربوي أهالي منطقة أم قصير والمقابلين والبنيات، الى وجود تقاطعات تحتاج لحلول تحد من الأزمات المرورية، منها تقاطع الإرسال الذي تقدمت به الأمانة للحكومة مع تقاطعي خريبة السوق ومرج الحمام، وطرح عطاؤه، وهو في المراحل النهائية لإحالته من وزارة الأشغال العامة.

وبين أن 145 حافلة ستعمل ضمن مشروع الباص سريع التردد الجاري العمل على إستكمال حزمه، و286 حافلة تتبع لشركة رؤية التي أسستها الأمانة أخيرا، ما يتطلب تحديث استراتيجية النقل العام بإيجاد خطوط مغذية لتلك المحطات الرئيسة.

وأوضح أن أول 100 حافلة مكيفة ستدخل الخدمة أواخر العام الجاري، ولها مواقف محددة مع خدمات ( واي فاي) ستعمل ضمن ترددات ومسارات محددة بطريقة الدفع الإلكتروني على غرار المدن العالمية.

وقال ان الأمانة اعتمدت 3 محاور رئيسة لمعالجة الازمات المرورية، منها تطوير منظومة النقل الحالية بأعلى المواصفات، وتأسيس الأمانة لشركة رؤية للنقل، وخطة مدتها 3 سنوات لشراء 286 حافلة ستعمل على 85 خطا.

وتابع: ان الأمانة ماضية في مشروع التحول الإلكتروني في خدماتها التي باشرت بها مطلع العام الجاري، وستطلق كل 4 شهور خدمات جديدة وصولا إلى خدمات إلكترونية كاملة نهاية عام 2020.

وشار الى ان نظام الأبنية الجديد عصري وحضاري يخدم المدينة ويواكب النمو والتوسع، وتعمل الأمانة على مراجعة بعض الملاحظات فيه.

وشدد على أن أعمال التعبيد ما بعد انجاز اعمال الصرف الصحي ليست من اختصاص الامانة وانما تقع على مسؤولية المقاول بتصويب الاوضاع على ما كانت عليها مشددا على أن الأمانة ستتابع تصويب الوضع لإعادته كما كان سابقا.

وعرض رئيس اللجنة المحلية نائل الهملان لانجازات المنطقة، منها عمل خلطات اسفلتية بمجموع 113 الف متر مربع، وفتوحات وفرشيات 76 الف متر مربع، واستبدال وحدات الإنارة القديمة بوحدات توفير الطاقة، والانتهاء من سوق الثلاثاء الذي سيتم إفتتاحه خلال 10 أيام.

وطالب عدد من المواطنين بزيادة نسبة الخلطات الاسفلتية، وتوسعة الشوارع الرئيسة والفرعية، وايجاد حلول مرورية وجزر وسطية، وفتوحات للشوارع وتزويد المنطقة بحافلات نقل، وإعادة توزيع الشواخص بشارع الحرية ووضع كاميرات مراقبة.