القاهرة - الرأي

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، بأحكام تراوحت بين الإعدام والسجن على 739 متهما بقضية فض اعتصام رابعة العدوية.

كما قضت المحكمة بعزل المتهمين المحكوم عليهم من وظائفهم الأميرية، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات، وحرمانهم من إدارة أموالهم، ويستثنى من الحكم بالعزل من الوظائف المتهمون في سن الحدث، وعددهم 22 متهماً.

والمتهمون في القضية، قيادات في جماعة الإخوان، من بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، عصام العريان، عصام عبد الماجد، عبد الرحمن البر، صفوت حجازي، محمد البلتاجي، أسامة ياسين، عصام سلطان، باسم عودة، وجدى غنيم، أسامة محمد مرسي، والمصور الصحفي محمد شوكان. يذكر أن قضية فض رابعة ترجع إلى عام 2013، عندما اعتصم الآلاف من أنصار جماعة الإخوان المسلمين في ميدان رابعة العدوية بحي مدينة نصر بالقاهرة، اعتراضا على عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

بترا