الرأي - رصد

نبهت قائمة جديدة للتنوع البيئي إلى انقراض 8 طيور خلال العقد الحالي، وسط مخاوف من اختفاء المزيد من الحيوانات بسبب تراجع الغابات وتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأوضحت إحصاءات لمنظمة "بيرد إنترناشينال" غير الحكومية، أن الببغاء الأميركي المعروف بشكله الضخم، من الطيور التي انقرضت بشكل نهائي.

وتضم القائمة طيورا أخرى انقرضت في العقد الحالي مثل صياد الشجر و"بويولي"، فيما يواجه نحو 26 ألف من الأنواع الحية مصيرا مماثلا، إذا لم تقدم البشرية حلا وشيكا.

وبحسب ما نقلت صحيفة "غارديان" فإن حالات الانقراض التي جرى تسجيلها مؤخرا تظهر أمرا مقلقا يكمن في تفاقم الانقراض بمناطق كبرى، بعدما كان يقتصر في الماضي على جزر وأماكن معزولة.

وأوضح المسؤول والباحث في منظمة "بيرد إنترناشينال"، ستوارت بوتشارت، أن حالات الانقراض الجديدة سجلت في منطقة أميركا الجنوبية من جراء تراجع مساحة الغابات.

وكانت بيانات سابقة من "غلوبال فوريست ووتش" كشفت أن كوكب الأرض فقد مساحات "مهولة" من الغابات خلال العام الماضي، ووصلت الخسارة السنوية إلى مساحة تعادل ملعب كرة القدم في كل ثانية.

وبحسب الدراسة، فإن إجمالي المساحة التي فقدها الكوكب من الغابات تعادل مساحة إيطاليا بأكملها، كما أن كل يوم مضي في 2017 كانت تضيع فيه مساحة تقارب مدينة نيويورك.