عمان - الرأي

وقعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز تكنولوجيا المعلومات الوطني وشركة الخدمات الآمنة لصناعة البرمجيات أمس الثلاثاء مذكرة تفاهم لتشغيل خريجي قطاع تكنولوجيا المعلومات في محافظات المملكة.

ووقّع المذكرة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنّى الغرايبة وأمين عام الوزارة القائم بأعمال مدير عام مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني المهندس نادر الذنيبات ومدير العمليات في شركة الخدمات الآمنة لصناعة البرمجيات احمد قطّوس.

وقال الغرايبة ان المذكرة جاءت التزاماً من الحكومة بالعمل على إيجاد فرص متساوية للمواطنين في الحصول على العمل وتوزيعها بعدالة بين المحافظات، وإيماناً بضرورة الاستفادة من محطات المعرفة التي بدأت بمبادرة ملكية منذ 17 عاماً والبنية التحتية التي استثمرنا فيها لسنوات طويلة وإيجاد دور جديد وريادي للمحطات المنتشرة في مختلف محافظات المملكة.

وأشارَ إلى إطلاق مبادرة لتدريب وتشغيل عدد من الخريجين من شركات القطاع الخاص في محطات المعرفة، بحيث يتم توقيع العقد بين الشركة والخريج، ويحصل الخريج من خلالها على جميع امتيازات الموظف لدى الشركة، ويكون العمل في محطات المعرفة الموجودة في محافظتهِ وليس بمقر الشركة. وقال إنَّ الانطلاقة بهذا التعاون ستكون من محطة معرفة مُؤتة المُستضافة لدى مُنتدى مُؤتة للتراث والثقافة بمحافظة الكرك، وسيتم البدء بتشغيل 3 خريجات من محافظة الكرك في هذه المحطة كخطوة أولى. وثَمّنَ دور شركة الخدمات الآمنة لصناعة البرمجيات في الاستجابة لهذه المبادرة، وتوفير عدد من فرص العمل في المحافظات، داعياَ أن تكون هذه المبادرة محفّزة لشركات القطاع الخاص الأخرى في الاستفادة من امكانيات محطات المعرفة والبالغ عددها 196 محطة.

وقال الذنيبات أنَّ مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني يتوّلى إدارة محطات المعرفة المنتشرة في جميع أنحاء الوطن، ويسعى من خلالها إلى القيام بدور فاعل وريادي في تدريب المجتمع المحلي على المهارات المتّقدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتأهيلهم للمساهمة في سَد الفجوة الرقميّة بين محافظات المملكة. وأعربَ قطّوس عن اعتزازه بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعمل الشركة من خلال محطات المعرفة والوصول الى المحافظات الاردنية، مشيراً إلى أنَّ شركة الخدمات الآمنة ستعمل على إجراء المقابلات مع الخريجين من أبناء المحافظات واختيار العدد الُمّتفق عليه للتوظيف والإشراف عليه داخل محطات المعرفة، واجراء التدريب المناسب لهم وتوظيفهم بشكل رسمي ضمن كوادر الشركة في المحافظات خارج العاصمة.