عمان- الرأي 

اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي أن الحكومة تسعى لتصفير هذه المديونية وفق إجراءات مدروسة حتى عام 2020

وبحث الطويسي ورئيس الجامعة الدكتور عبد الكريم القضاة أمس آليات لتجويد مخرجات الجامعة والشأن الأكاديمي والعلمي ودورها في الانفتاح على المجتمع ومواجهة الغلو والتطرف من خلال تطبيق بنود الاستراتيجة الوطنية لتنمية المواد البشرية.

وكانت صدرت الارادة الملكية السامية أمس بتعيين القضاة رئيسا للجامعة الاردنية.

وقال الطويسي أن الوزارة تسعى الى تعزيز قدرات طلبة الجامعات على الابتكار والابداع من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية للمساهمة في تنمية القدرات الاقتصادية للأردن.

وأكد الطويسي أن الوزارة ستركز في المرحلة المقبلة الى الانتقال بمؤسسات التعليم العالي من التعليم الى التعلم وادماج منصات التعليم الفتوحة في البرامج الجامعية مما يعزز قدرات الطلبة في التفكير الناقد وهذا الامر يمثل الارضية المناسبة للابداع والابتكار.

وعلى صعيد متصل التقى امين عام الوزارة الدكتور عاهد الوهادنة رئيس الجامعة عبد الكريم القضاة.

واكد الوهادنة خلال اللقاء اهمية التركيز على زيادة تنافسية الجامعة والحصول على مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية من خلال تنفيذ بنود الاستراتيجية الوطنية لتنمية المواد البشرية .