الرأي - رصد

النظام الغذائي السليم من أهم ركائز الصحة السليمة للعقل والجسم، خاصة عند الأطفال حيث يؤثر مباشرة على عملية النمو والتطور لديهم، كما يلعب دوراً في دعم التركيز والقدرات الذهنية.

وبالرغم من وجود الكثير من المغريات التي قد تبعد الإنسان عن الغذاء المعتدل، إلا أن الاعتياد على نمط معين من الطعام منذ الصغر يسهل عليه مقاومة أنواع أخرى من الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من السكريات و الدهون الضارة.

وقد تكون بداية العام الدراسي والتزام الأطفال بروتين يومي فرصة الأهالي لغرس عادات غذائية صحية لدى أطفالهم.

إليك بعض النصائح التي سيساعدك اتباعها على بناء عادات غذائية صحية سترافق طفلك :

1 - الحرص على تناول وجبة الفطور

وجبة الفطور ضرورية جدا وهامة لمنح طفلك الطاقة والتركيز لبدء يومه الدراسي بكل حيوية ونشاط.

وليس عليك الإلحاح على طفلك لتناولها فور استيقاظه، حيث لا يشعر الكثير من الأطفال بالجوع في ذلك الوقت، لكن يمكن تقديم شراب دافئ ليشربه طفلك قبل خروجه من المنزل، وتحضير وجبة خفيفة تحتوي على الحبوب الكاملة ليأكلها في طريقه إلى المدرسة.

2- وجبة غداء غنية بالعناصر المفيدة

لا بد من احتواء الـ ”لانش بوكس“ الخاص بطفلك على طعام صحي ومشبع، واحرصي على أن تعدي وجبة يسهل حملها تناولها خلال اليوم الدراسي، لتشجعي طفلك على تناولها.

أضيفي أطعمة تحتوي على الحبوب الكاملة كبعض أنواع الشطائر والبسكويت المصنوعة من القمح الكامل، إلى جانب نوع من الخضروات أو الفاكهة المفضلة لطفلك.

3 - تجنبي اعتماده على الحلويات

إرسال وجبات غنية بالسكر مثل حبوب الإفطار المحلاة والمشروبات المحلاة وشطائر الخبز الأبيض مع الشوكولا أو المربى لا يساعد على حصول طفلك على شعور الشبع، حيث تتسبب تلك الأطعمة برفع معدل السكر في دم الطفل بشكل سريع ومفاجئ، ومن ثم هبوطه، ليشعر الطفل مجددا بالجوع.

كما أن تناول الأطعمة الغنية بالسكر قد يعيق امتصاص أنواع معينة من المعادن والفيتامينات، كما يزيد من نشاطه الحركي بشكل مفرط مما يؤثر على تركيز الطفل ويحد من انتباهه.

4 - لا تنسي إرسال زجاجة مياه مع الطفل

من المستحسن إرسال مياه مع طفلك تروي عطشه خلال يومه الدراسي الطويل، لما في ذلك من أهمية في منح جسمه وعضلاته الطاقة اللازمة ووقايته من الإصابة بحالات الإرهاق والجفاف.

ومن الضروري الحرص على استخدامه لزجاجته الخاصة، لتجنب الإصابة ببعض أنواع العدوى التي قد تنتقل بين الأطفال

5- ادعمي غذاءه بمكملات غذائية

بعد إجراء بعض التحاليل واستشارة الطبيب، سيتم تحديد الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها طفلك.

ومن المحبذ إضافة المكملات الغذائية لنظام الطفل الغذائي واختيار ما يتلاءم منها مع احتياجاته والاعتماد على تلك الخالية من السكر، فمن الضروري التأكد من أن الطفل يحصل على حاجته من الفيتامينات والمعادن الأساسية التي لا يوفرها طعامه مباشرة.