مادبا - الرأي

رعى رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالا، حفل تخريج الفوج الرابع من طلبة الجامعة الأميركية في مادبا، بحضور أعضاء مجلس أمناء الجامعة، والهيئتين الأكاديمية والإدارية والبروفيسور الراهبة باولا ماري بولييه، رئيسة جامعة ريفير الأميركية، وأهالي الطلبة الخريجين وجمع غفير من الحضور.

وفي بداية الإحتفال رفع رئيس مجلس أمناء الجامعة المطران وليم الشوملي، دعاء قال فيه: «اللهم الحكيم في أقوالك، والقدير في أعمالك، والكريم في عطاياك، نشكرك لأجل ذاتك، ولأجل روائع خلقك، ولا سيما الإنسان الذي جعلته قادرًا على التعلّم والفهم، واكتساب الحكمة والعلم، ونبذ الشر واتباع الخير واكتشاف الأجر. نشكرك اليوم من أجل هذه الكوكبة من الخريجين والخريجات في مختلف الحقول والتخصصات. ولولا فضلك عليهم وتلطفك بهم، وتضحيات أهلهم، وكدّهم وجهدهم، لما بلغوا فرحة النجاح التي تغمرهم اليوم. اللهم فرّح أهلهم وكافئهم مئة ضعف على إحسانهم».

وودعا الله ان يوفّق الخريجين والخريجات لاكتشاف طريقهم في الحياة، من دراسات عليا يواصلونها، أو مهنة كريمة يمارسونها، أو أبحاث علمية جديدة يقومون بها. واضاف نصلّي من أجل الأردن، ملكًا وحكومة وشعبًا، كي يبقى هذا الوطن آمنًا مطمئنًا، كريمًا لأهله ومضيافًا لزائريه،داعيا ان يبعد عنا الغلو والتطرف والفساد والتسلط، واجعلنا ننهج نهج العدالة والاعتدال.

وخاطب رئيس الجامعة الدكتور نبيل أيوب الخريجين والخريجات قائلاً «أنتم الأن تبدأون مرحلة جديدة في حياتكم، تشقون بها طريقكم وتأخذون القرارات والخيارات لمستقبلكم، سواء كان ذلك بالإنضمام للدراسات العليا، أو بالإنخراط في سوق العمل. ومهما تعددت الحقول، فيجب أن تكونوا على ثقة بأهمية دمج معرفتكم ومهاراتكم في خططكم المستقبلية، بروح إبداعية وتبادلية لمن هم حولكم، والسعي دائمًا لنسج قصص من النجاح والتفوّق».

من جهتها، قدّمت البروفيسور الراهبة بولييه، المتحدث الرئيسي، في كلمتها ثلاث نصائح للخريجين والخريجات: اعمل خيرًا، كن جيّدًا، تعلّم الشكر .

تضمن الحفل الذي تولّى عرافته كل من د. إيهاب صوالحة، عميد شؤون الطلبة، والدكتورة حنان مدانات، نائب عميد شؤون الطلبة، كلمات الخريجين قدّمها كل من الطلبة تينا زبانة، تالا شرقاوي وزيد عماري، كما اشتمل الحفل على فقرة غناء أوبرا قدتمها الأكاديمية الأردنية للموسيقى

وتخلل الحفل توقيع مذكرة تعاون بين الجامعة الأميركية في مادبا وجامعة ريفييرا الأميركية تسمح بتطوير برامج التبادل الطلابي والدراسة في الخارج، و توفر فرصة للطلاب لدراسة فصل أو فصلين دراسيين في الجامعات الأميركية، كما ستوسع مجال تبادل أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية. وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على الطلبة الخريجين والهدايا على الطلبة المتفوقين.