أبواب- محمد سويلم

في أم القطين بالبادية الشمالية الشرقية، هناك من يتقن فن النقش على الحجر البازلتي (البركاني) أو ما يعرف بالحجر الأسود، فالبادية الشرقية هي أرض الحجارة السوداء...

هذا الفن الذي يتقنه النحات محمد العظمات يتجاوز كل ما هو مألوف، لأن حجر البازلت من أصعب أنواع الصخور التي قد تستخدم للنقش عليها، وهذه الحرفة الفنية يعتبرها العظمات فناً قديماً ودفيناً، فلا يعمل به إلا القليل من النحاتين.

فنان النحت العظمات يقضي نهاره بين الصخور في رواق من الخيش نصبه في حديقة منزله بعمق صحراء ملتهبة جافة، يصارع قساوة هذه الصخور ويحولها إلى أشكال فنية قيمة ومجسمات متقنة الصنع، ومنها نصب نحته في ميدان بشارع قريته.

الحجر الأسود البازلتي.. هي صخور نارية بركانية صلبة، تحتوي على نسبة أكثر من 50% من مادة السيليكا، وهو ما يعطي لهذه الصخور أقل مستوى من اللزوجة عن باقي أنواع الصخور الأخرى.