بروكسل - وكالات

جدد الاتحاد الأوروبي، رفضه سياسة الاستيطان التوسعية التي تتبعها سلطات الاحتلال الصهيوني، واستنكر موافقة حكومة الاحتلال على بناء نحو 1000 وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيانٍ، أمس الخميس: خلال الأسبوعين الماضيين، روّجت السلطات الصهيونية لخطط ومناقصات لأكثر من 2000 وحدة سكنية في الضفة الغربية بما فيها "القدس الشرقية".

وقال الاتحاد الأوروبي: إن تنفيذ الاحتلال لمخططه وبناء هذه الوحدات الاستيطانية سيعرّض "إمكانية قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة" في المستقبل للخطر بشكل كبير، حسب تعبيره.

وأكد الاتحاد معارضته الشديدة لسياسة الاحتلال الاستيطانية غير القانونية بموجب القانون الدولي، عادًّا أن من شأنها "تشكيل عقبة في طريق السلام".

وقال: إنه سيواصل العمل مع الجانبين (الفلسطيني والإسرائيلي) ومع شركائه الدوليين والإقليميين، لدعم استئناف عملية ذات مغزى نحو تطبيق "حل الدولتين".