الراي - رصد

وافق المجلس الوزاري في المغرب الاثنين الماضي على مشروع قانون بإعادة التجنيد الإجباري للشباب من الذكور والإناث لأول مرة بعد عام 2006، بحسب ما قاله بيان صادر عن المجلس.

وكان المغرب قد ألغى الخدمة العسكرية في 2007 خلال ولاية الوزير الأول السابق إدريس جطو.

جاء في البيان، الذي قرأه عبد الحق المريني، المتحدث باسم القصر الملكي: "يجب على الإناث والذكور من المواطنين بين سن 19 و25 أداء الخدمة العسكرية لمدة 12 شهرا".

ويحدد مشروع القانون، الذي سيبدأ تنفيذه بعد نشره في الجريدة الرسمية، الإعفاءات، والحقوق والمسؤوليات للمشاركين في الخدمة العسكرية، بحسب ما ذكره البيان.

وأضاف البيان أن "هدف الخدمة العسكرية هو تعزيز الوطنية بين الشباب، في إطار العلاقة بين حقوق ومسؤوليات المواطنة".