الرأي - رصد

قالت منظمة الصحة العالمية إن حالات الإصابة بمرض الحصبة في أوروبا سجلت ارتفاعا قياسيا.

وشهدت الأشهر الستة الأولى من عام 2018 إصابة ما يربو على 41 ألف شخص، توفي منهم 37 حالة، مقارنة بإصابة 23927 حالة عام 2017 وإصابة 5237 حالة عام 2016.

وأنحى الخبراء هذه الزيادة على تراجع عدد الأشخاص الذين يحصلون على التطعيم.

وشهد هذا العام إصابة 807 حالات في إنجلترا حتى الآن، ودعت منظمة الصحة العالمية الدول الأوروبية إلى اتخاذ التدابير اللازمة.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إن تفشي المرض في البلاد يرجع إلى حد كبير إلى سفر أشخاص إلى مناطق في القارة الأوروبية يتفشى فيها المرض.

ويعد مرض الحصبة من الأمراض شديدة العدوى وينتشر عن طريق الرذاذ المصاحب للسعال والعطس.

وتدوم العدوى من سبعة إلى 10 أيام، لكن على الرغم من أن معظم الناس يتعافون تماما، إلا أن الإصابة يمكن أن تترك بعض المشكلات الصحية الخطيرة مثل: التهاب الدماغ، الالتهاب السحائي، التشنجات و الحمى، الالتهاب الرئوي، الالتهاب الكبدي.

ويمكن لتطعيم الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية أن يمنع العدوى، على الرغم من أن بحثا غير معتمد أجري قبل 20 عاما ربط على نحو خطأ بين التطعيم والإصابة بمرض التوحد، الأمر الذي جعل البعض يعزفون عن الثقة باللقاح.

وتوصي هيئة التأمين الصحي البريطانية بتطعيم جميع الأطفال بلقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية اعتبارا من الأيام الأولى للولادة وقبل سن الالتحاق بالمدرسة.

وتسجل أوكرانيا وصربيا أعلى معدلات تفشي المرض بين الدول الأوروبية.

وقال نيدريت أمير أوغلو، من منظمة الصحة العالمية : "تشير هذه الانتكاسة الجزئية إلى أن كل شخص ضعيف المناعة مازال عرضة للإصابة بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه، كما يتعين على كل الدول مواصلة الدفع قدما لتدابير زيادة التغطية ورأب فجوة المناعة".

وصوت مجلس الشيوخ الإيطالي مؤخرا لصالح قانون يلغي قانونا سابقا يجعل التطعيم إلزاميا للأطفال قبل سن الالتحاق بالمدرسة. ويعني التعديل الجديد عدم تغريم آباء الأطفال الذين لم يحصلوا على التطعيم.

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إنه تأكدت 807 حالات إصابة بالحصبة في إنجلترا، وكانت أعلى النسب في لندن (281 حالة)، وجنوب شرق البلاد (166 حالة)، وجنوب غرب (139)، وغرب ميدلاندز (84 حالة)، ويوركشاير وهامبيرسايد (75 حالة).

وقالت ماري رامزي، رئيسة قسم التطعيم في هيئة الصحة العامة في إنجلترا : "شهدنا تفشيا لأعداد المصابين بالحصبة في إنجلترا، وهي ترتبط بحالة تفش كبيرة تشهدها أوروبا".

وأضافت : "معظم الحالات التي رُصدت كانت بين مراهقين وشباب لم يحصلوا على تطعيم الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية عندما كانوا أطفالا."

وقالت : "ينبغي لكل من تخلف عن التطعيم في الماضي أو غير متأكد إذا كان قد حصل على جرعتين أم لا أن يستشير طبيبا كي يلحق بالركب".

وأضافت : "نشجع الناس على ضمان حصولهم على جرعات من التطعيم قبل السفر إلى دول يتفشي بها مرض الحصبة، أو الذهاب إلى أماكن التجمعات الحاشدة مثل الاحتفالات أو قبل بداية الالتحاق بالجامعة".

أعراض الحصبة:

  • أعراض تشبه البرد، رشح وعطس.
  • علامات على مكافحة الجسم لعدوى، ارتفاع درجات الحرارة والتعب وفقدان الشهية وآلام العضلات.
  • إحمرار العين وإدماعها (التهاب الملتحمة).
  • بقع رمادية في الفم.
  • بقع حمراء بارزة قد تلتحم ببعضها لتصبح بقعا أكبر، تبدأ حول شعر الرأس لمدة يومين إلى أربعة أيام بعد ظهور الأعراض الأولية، ثم تنتشر إلى الرأس والرقبة وبقية أجزاء الجسم.