عمان - بترا

مندوباً عن رئيس هيئة الأركان المشتركة، زار مساعده للاستخبارات العميد الركن ناصر المهيرات، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة، مصابي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، الذين يرقدون على أسرة الشفاء في مدينة الحسين الطبية، جراء إصابتهم نتيجة مداهمة الخلية الإرهابية في مدينة السلط يوم أمس.

ونقل العميد المهيرات للمصابين تمنيات رئيس هيئة الأركان المشتركة وكافة مرتبات القوات المسلحة - الجيش العربي بالشفاء العاجل، وأن يعودوا بأسرع وقت لخدمة الوطن وحماية المواطن، داعين لزملائهم الذين ارتقوا شهداء إلى عليين أن يتغمدهم الله بواسع رحمته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

وقال المهيرات إن القوات المسلحة وكافة الأجهزة الأمنية يعملون في خندق واحد لدحر الإرهاب وأصحاب الفكر المتطرف، الذين لن يمسوا عزيمتنا، وسنقدم الشهداء كل يوم لحماية أمن البلد وقائده وشعبه، ولن نتوانى في يوم من الأيام عن تقديم التضحية في سبيل استقرار الوطن، الذي يعتبر واحة أمن واستقرار.

من جانبهم ، أكد المصابون وذوُوهم استعدادهم لبذل أرواحهم رخيصة فداءً للوطن، وأنهم ينتظرون بفارغ الصبر لحظة تماثلهم للشفاء ليعودوا جنباً إلى جنب مع زملائهم للدفاع عن الوطن وحمايته من أيادي الغدر الغاشمة.