عمّان - الرأي



ادانت واستنكرت احزاب وطنية العمل الارهابي الذي استهدف دورية لقوات الدرك والأمن العام اثناء قيامهم في واجبهم في الفحيص.

وقال الائتلاف الوطني في بيان له: "يدين الائتلاف الوطني الحادث الإجرامي الذي استهدف القوة الأمنية المشتركة والتي تقوم بواجبها بحفظ الأمن والنظام وحماية المواطنين، ويؤكد الائتلاف أن يد الغدر والخيانة لن تنال من صمود جيشنا وأجهزتنا الأمنية ويقظتها بالقضاء على كل شر وفتنة، وإن استهداف هذا الوطن بأمنه واستقراره هو استهداف للأردنيين ومنجزاتهم.

كما نؤكد في الائتلاف الوطني وقوفنا في خندف الوطن وجيشه وأجهزتنا الأمنية ما يدفع الإرهاب الأعمى وشروره عن هذا البلد المرابط، ومواقفه في محاربة التطرف والإرهاب.

وإننا إذ نتقدم بأحر التعازي لعشيرة القوقزة باستشهاد ابنهم الرقيب علي عدنان قوقز، ونتضرع إلى الله عز وجل بالدعاء للمصابين والجرحى بالشفاء التام والعاجل.

حفظ الله الأردن آمناً مستقراً منيعاً بقيادته وشعبه"

بيان حزب الإصلاح : "يستنكر حزب الإصلاح العمل الإجرامي الذي استهدف دورية لقوات الدرك والأمن العام اثناء قيامهم في واجبهم في الفحيص ، والذي يعتبره الحزب اعتداء صارخا وتهديدا لأمن الوطن وحالة الأمن والامان التي ينعم بها الأردن .

والحزب يرفض مثل هذه الاعتداءات ويقف مع أبناء الوطن في القوات المسلحة الأردنية (الجيش العربي) والأمن العام وقوات الدرك في دورهم العظيم في حماية امن الوطن والمواطن في ظل القيادة الهاشمية المظفرة."

من جهته قال حزب الوسط الاسلامي في بيان له : "بكل غضب واستنكار استقبل الأردنيون العملية الإرهابية التي أستهدفت الدورية الأمنية في مدينة الفحيص والتي أدت إلى استشهاد أحد أفراد الدورية وإصابة ستة آخرين، وأننا في حزب الوسط الإسلامي إذ تدين هذا الحادث الإجرامي الذي تعرضت له القوة الأمنية والتي كانت تقوم بواجبها في حفظ الأمن والنظام وحماية المواطنين، فإننا نؤكد أن يد الغدر والخيانة وما قامت به من عمل جبان لن تنال من صمود جيشنا وأجهزتنا الأمنية، ونؤكد في ذات الوقت وقوف الشعب الأردني صفاً واحداً قوياً متماسكاً خلف قيادته الهاشمية وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية في التصدي لهذه الزمر الإرهابية.

وإن حزب الوسط الإسلامي إذ يتقدم إلى عشيرة القوقزة الكرام وكل أبناء الشعب الأردني بأحر التعازي باستشهاد ابنهم الرقيب / علي عدنان قوقزة أثناء تأديته واجبه، ضارعين إلى الله عز وجل أن يشافي الجرحى والمصابين على أثر هذا الحادث الجبان.

حفظ الله الأردن عزيزاً قوياً منيعاً بقيادته الهاشمية."