(ميري): كلمة تركيّة أستعملت إبّان الحكم التركي لبلادنا مثلها مثل الكثير من الكلمات وما زالت، وأشهرها كلمتي: (باشا وبيك) اللتان ما زالتا مستعملتان ولها الكثير من...المريدين. للكلمة في التّركية إستعمالات مختلفة منها”ضريبة, والشيء المعيّن المربوط أعطاءه للحاكم..". ما هو متعارف عليه لدينا: "الوظيفة الحكوميّة, و أموال وأراض وعقار ملك الدولة".

يحدث أن يحصل البعض على تقدير مرتفع في دراسته الأكاديميّة...يرفض تقديم أوراقه لاستكمال دراساته العليا أو للعمل لدى شركة كبرى براتب مغر!!.يحصل البعض الآخر على علامة نادرة في الثانوية العامة- مئة وعشرة من مئة-. يرفض تقديم أوراقه للقبول الجامعي!!. قد تكون/تكونين(مش تبع دراسة)حصلت على صفر مكعب في الثانويّة العامّة ولأنك من (الواصلين الموصولين), يصدرون قرارا بقبولك إستثنائيّا في جامعة كرمى للخواطر! منحة لعشرين عاما إحتياطاً فالإعادة فيها...أفادة، قد تصبح -على علّاتك- مسؤولا كبيرا.

تمصمص شفتيك ترفع كتفيك رافضًا العروض الثلاثة ب...الثلاثة !. لديك اهتمام يفوق كلّ ما مرّ تحتفظ به لنفسك هو...(الميري). منذ البداية...ينصحونك بتعلّم مهنة تدرّ عليك أكثر من حامل شهادة دكتوراة بكلفة مئات آلاف الدنانير, تأبى...بعنف. في هذه المهن لو حكّ المهني رأسه في حضورك, لو تفضّل تعطّف تلطّف و...زارك(بعد موعد وموعد), لو مدّ يده ولمس ماسورة برغيا سلكا مصرفا أو اشار عليه من بعيد فسيكتب فاتورة،روشتّة تأكل ربع راتبك أن كنت موظّف... ميري.

تقدّم طلبًا و...تنتظر. تكتئب تحرد تصوم عن الأكل والشّرب في إنتظار الميري.تتهدّل تهزل كخيط العنكبوت. مُقطّب الجبين كَشِر الوجه مُثمّن الحاجبين والشّفتين(الثّماني العربيّة)موشومة على تقاطيع وجهك-علامة شّر وتحذير بالأبتعاد-. يسألونك، لا تجيب. مُضرب أنت، ممتنع عن الكلام وردّ السّلام.

يأتون بمن يَرقيك، فأنت محسود يا ولداه. يفرّ راقيك بجلده، ف(إبليسك)تغلّب على كلّ زبانية الجان الذين استعان بها ذلك التعس!! فرّوا...إعتزلوا(المهنة). يأتونك بكبير سحرة(فرعون مصر)، يرى(سحنتك)يحاول معك و علامة الأفعى تزنّ على غطاء رأسه، يبكي يصرخ يإنّ يُجنّ و قد خلعت أفعاه نابها، أصبحت(درداء)-بلا أسنان- حيّة...لا تسعي، إعتزلت المهنة. فرّ السّاحر الحزين، كان الفشل الثاني له، لم يتعلّم درسه, إعتصم بموميائه، له دينه ولك دين. يسقونك(حقّة الرّشفة)-طاس نحاسية عليها أدعية تملئ ماء، يسقونها للمرعوبين المأزومين النّكدين-...لاسبيل. أنت مرصودٌ يا ولدي, أنت قفلٌ... (قفل ٌكبير).

يصدرون قرارا بتعيينك(موظّف ميري) في الأرشيف...قرمزة قرفصة فلا مكان لك هناك...جالسا، ضغط كيوم الحشر. ترتاح، قد أنحلّت عقدك وتحقّقت كلّ أمانيك. تلتهم بقرة على الغذاء وتيسًا على العشاء. يغبطك يحسدك(يقرّ)عليك الآلاف،فالميري حلم الملايين من المهد ألى اللّحد, واحة...موئل الرّاحة والاستراحة والوجاهة والأمان. كلّنا نتمنّى أن نكون في الميري...شعب من الميري. يا صاحبي: أنت تحبّ(الكبرة)ولوعلى...(خازوق)؟!.

مباركٌ (الميري)أيّها الحصيف الحكيم, عقبال الكرسي الكبير و...سيأتيك لايهمّ متى، لاتقلق فبداية الألف ميل خطوة, وبداية الكرسي الكبير(قرمزة)في الأرشيف. من يدري!؟ قد تفرك...فانوس علاء الدين!! فيأتيك الكرسي الموعود حالًا بالًا على كفّ الجنّي (واسطتلي), وقد يأتيك وأنت محمول...على أربع, أنت وحظّك!!

الميري أيّها السادة: جهاز وجد لخدمة المواطن, يسيّر وييسّر حياته وأعماله ورزقه, ينظّم الحياة اليوميّة. هو في منتهى الأهميّة ولكن سيكون في منتهى الخطورة إن حمل فوق طاقته أو حمل غير المؤهّلين, أو أُسيئ استعماله أو...قفز من لا يستحق فوق رقبة من يستحق ليغصب دوره. سلاح ذو حدّين.

تحيّة لكلّ من يعمل في الميري عن اقتدار وخبرة وحنكة و اختصاص وأحقيّة, بجهد وأخلاص.. كلّ أحترام.