أظهرت النتائج التي أعلنها مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات العراقية اليوم الجمعة أن رجل الدين الشعبوي مقتدى الصدر احتفظ بصدارة الانتخابات البرلمانية التي أجريت في مايو أيار بعد الفرز اليدوي للأصوات.

وأصدرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على موقعها الإلكتروني في وقت مبكر اليوم الجمعة نتائج الفرز اليدوي الذي أمر به البرلمان في يونيو حزيران بعدما ألقت مزاعم واسعة عن مخالفات بظلالها على سلامة العملية الانتخابية. رويترز

وقالت المفوضية إن نتائج العد والفرز اليدوي في 13 محافظة من محافظات العراق البالغ عددها 18 محافظة متطابقة مع النتائج الأولية.

وبعد ثلاثة أشهر من إجراء الانتخابات، لا تزال الأحزاب الفائزة تجري مفاوضات بشأن تشكيل الائتلاف الحاكم المقبل، دون أي مؤشر على التوصل لنتيجة وشيكة.

ولم تغير إعادة الفرز النتائج الأولية بشكل كبير. وبقيت مجموعة من قادة الجماعات الشيعية المدعومة من إيران في المركز الثاني بعد كتلة الصدر، مع بقاء كتلة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي في المركز الثالث.