تشارك الفنانة لورين كوهان في بطولة فيلم 22 Mile المعروض حالياً في دور العرض السينمائية، وتدور أحداثه حول ضابط مخابرات أميركي يسعى إلى القيام بعملية سرية جداً ضمن إطار من التشويق والإثارة.

أعربت الفنانة لورين كوهان، عبر تقارير إعلامية، عن سعادتها لنجاح فيلم Mile 22 المعروض حالياً في دور العرض السينمائية، مشيرة إلى أن تحقيقه إيرادات كبيرة يأتي تأكيداً على صدق توقعات فريق العمل الذي راهن كثيرا على الفيلم.

وعن سبب نجاحه، ترى لورين أن الانضباط والدقة في تنفيذ العمل من أهم أسباب بلوغ النجاح، لاسيما أن تكون قصة العمل مثالية، وفريق العمل منسجما ويهدف إلى تحقيق النجاح، وإن توافرت هذه الأمور فسيكون العمل ناجحا.

وتدور قصة فيلم Mile 22 حول ضابط مخابرات أميركي بارع، يحاول بمعاونة وحدة قيادة تخطيطية سرية للغاية، أن يهرّب ضابط شرطة غامض - بحوزته معلومات حساسة - إلى خارج البلاد.

تجربة ثرية

وعن مشاركتها في مسلسل «The Walking Dead» قالت: إنها تجربة ثرية بكل المقاييس، معتبرة أن الجزء الثامن من هذا المسلسل هو الأكثر نجاحاً.

وأكدت كوهان أن العمل ممتع في أجواء الرعب، لاسيما أن الخدع المنفذة في المسلسل تحتاج إلى دقة وإحكام للوصول إلى أعلى درجات الإتقان.

وأعربت كوهان، عبر تقارير إعلامية، عن سعادتها بالعمل ضمن مجموعة من الممثلين يشكلون القوة الفعلية للعمل، لاسيما أن التنويع في الأداء مطلوب، وعنصر المفاجأة من أهم أولويات النجاح في العمل.

وتلعب كوهان شخصية ماغي غرين، أكبر بنات هيرشل وزوجة غلين، في مسلسل الرعب الأميركي الذي طَوره فرانك دارابونت، وهو مستوحى من مجموعة قصصية تحمل العنوان ذاته.

والمسلسل من بطولة أندرو لينكولن وستيفن يون وتشاندلر ريغز ونورمان ريديس وميليسا مكبرايد ولورين كوهان وداناي غوريرا وجون بيرنثال لوري هولدين وجيفري دمان ومايكل روكر وغيرهم.

ويؤدي الممثل أندرو لينكولن دور بطل المسلسل بشخصية نائب المأمور ريك غرايمز، الذي يستيقظ من غيبوبة ليرى العالم مدمرا من حوله، والموتى السائرين يجوبون الشوارع.

ويلتقي ريك عائلته التي هربت من المدينة مع مجموعة من الناجين، ويصبح قائد المجموعة. وتكافح المجموعة من أجل البقاء على قيد الحياة، وللتكيف في العالم المروع الذي مُلئت شوارعه بالموتى السائرين، ووجود الجماعات المعادية التي غالباً ما تكون أخطر من الموتى السائرين أنفسهم.

تدور مُعظم أحداث المسلسل في مدينة أتلانتا، بولاية جورجيا، في المدينة نفسها والمناطق الريفية من حولها، ثم ينتقل مسار الأحداث إلى الإسكندرية، في ولاية فيرجينيا.

يشار إلى أن المسلسل بدأ عرضه في الولايات المتحدة في 2010، حصريا على قناة إي إم سي التلفزيونية. وحول العالم على قنوات شبكة فوكس العالمية، في الوطن العربي عرض المسلسل متزامنا على القناة السابقة فوكس للمسلسلات. بناء على التصنيف ونسب المشاهدة العالية التي تلقاها جددت قناة إي إم سي المسلسل لموسم تال كل سنة منذ بدء عرضه، واعتبارا من موسمه الثالث جلب أكبر عدد مشاهدين من أعمار ما بين 18 و49 سنة من أي برنامج تلفزيوني آخر.