دعا منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالسماح لدخول وقود الطوارئ الذي تشتريه الأمم المتحدة إلى قطاع غزة على الفور.

وقال ماكغولدريك في بيان صحفي امس الاربعاء، إن "فرض القيود على دخول وقود الطوارئ إلى غزة يُعَدّ ممارسة خطيرة، وتترتب عليها عواقب وخيمة على حقوق الناس في غزة، وأصبح مصير مليوني إنسان نصفهم أطفال على المحكّ، فمن غير المقبول أن يُحرَم الفلسطينيون في غزة بصورة متكررة من أكثر العناصر الأساسية اللازمة لحياة كريمة".

وأشار البيان الى ان الشركاء في قطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي نبهوا الى وجوب توصيل ما لا يقل عن 60 ألف لتر من وقود الطوارئ لنحو 46 منشأة حيوية في مختلف أنحاء قطاع غزة، من أجل ضمان سير عمل المستشفيات الرئيسة وخدمات المياه والصرف الصحي الضرورية وقيامها بوظائفها الأساسية على مدى الأيام الأربعة المقبلة.

وقال إن الحاجة إلى الوقود المتوفر والذي ينتظر الدخول من جانب السلطات الإسرائيلية ملحة، لتشغيل المولدات الاحتياطية الضرورية في سياق أزمة الطاقة المزمنة التي تعصف بغزة، ومخزون الوقود المتوفر حاليا في 40 منشأة، من أصل 132 منشأة مياه، وصرف صحي يعد كافيًا ليوم أو يومين فقط.

(بترا)