المفرق – حسين الشرعة

طالب مزارعون في محافظة المفرق الحكومة اتخاذ اجراءات للتخفيف من الانعكاسات السلبية التي طالت المزارعين والمتعلقة بارتفاع الكلف عليهم مشيرين الى ان المزارعين لم يعد بمقدوهم تحمل الكلف المرتفعة ما يتطلب مساعدة للابقاء على مزارعهم .

وقال رئيس فرع اتحاد المزارعين في المحافظة عودة السرور خلال لقائهم وزير الزراعة اليوم بحضور رئيس لجنة الزراعة في مجلس النواب خالد الحياري انه يتوجب على الحكومة اتخاذ التدابير اللازمة للتخفيف على المزارعين من الكلف العالية التي تترتب عليهم مبينا ان شركة كهرباء اربد عمدت الى ايجاد بند ما يسمى فرق المحروقات على فواتير الكهرباء للأبار الارتوازية والتي تصل الى (2500) دينار للبئر الارتوزاية الواحدة ، داعيا الحكومة الى التنسيق مع الشركة لالغائها كونها باتت ترهق المزارعين .

ولفت الى ان المزارعين طالبوا الحكومة باعفاء المزارعين من فوائد قروض مؤسسة الاقراض الزراعي اعتبارا من 2016 واعادة جدولة الديون بما يتناسب والقدرة المالية للمزارعين الى جانب وقف الملاحقات القضائية لغير المسددين على ان يصوبوا اوضاعهم مع المؤسسة .

وبين السرور ان عديد المزارعين في البادية الشمالية تعرضت مزارعهم للتلف بسبب الغازات الناجمة عن الحرب السورية خصوصا المناطق المحاذية للجنوب السوري مشيرا الى ان الحالة هذه تتطلب تعويض المزارعين للابقاء عليهم في مزارعهم .

وقال ان ارتفاع اجور العاملة في القطاع الزراعي يدعو الى فتح باب استقدام العمالة المصرية لتقليص كلف الانتاج العالية ، مثلما طلب المزارعين الى وزيرهم الغاء الضريبة المفروضة على مخلات الانتاج الزارعي .

وحسب السرور فان وزير الزراعة المهندس خالد حنيفات وعد بتنفيذ الممكن من مطالب مزارعي محافظة المفرق مشيرا الى انه يسعى الى التوسع بالطاقة البديلة للتخفيف من كلف الطاقة على المزارعين . وقال الوزير انه سيعمد الى طرح مشكلة المزارعين التي تضررت مزارعهم بسبب الاحداث في الجنوب السورية على مجلس الوزراء للاحتصال على قرار لتعويضهم .