كشفت بيانات حديثة لشبكة تنمية أن نسب الفائدة على القروض الصغيرة ومتناهية الصغر واقعية وتعكس تكلفة خدمة القرض، وتضمن استدامة مؤسسات الإقراض في أداء مهامها، وتمكنها من الانتشار وخدمة أكبر عدد من المستفيدين في جميع مناطق المملكة.

وأظهرت البيانات التي نشرتها شبكة مؤسسات التمويل الأصغر في الأردن (تنمية) أن الفائدة تنخفض بالنسبة للمبالغ التي تزيد عن 25 ألف دينار إلى 10 بالمئة بالمعدل "وهي أقرب إلى تكلفة الاقتراض في بعض البنوك التجارية للمبالغ المشابهة"، حسب المدير التنفيذي لشبكة تنمية سليم النَّمري. وقال النَّمري إن تكلفة القروض تتناسب عكسيا مع قيمة القرض؛ فكلما انخفضت قيمة القرض كلما ارتفعت كلفة إدارة هذا القرض. وأضاف في ورشة الثقافة والوعي المالي التي نظمتها الشبكة بالتعاون مع صندوق سند للمشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، أن تكلفة القرض الذي يتراوح بين 5 ألاف إلى 25 ألف تبلغ 12 بالمئة بالمتوسط، والتي تتراوح بيم 800 و5 ألاف 18 بالمئة.

فيما ترتفع إلى 18 بالمئة للقروض بين 250 و800 دينار، وتصل بالمعدل إلى 22 للقروض التي تتراوح بين 150 دينار، الحد الأنى للقرض، و250 دينار.