عبر رئيس الاتحاد الأردني لمنتجي الأدوية، الدكتور صلاح مواجدة، عن شجبه واستنكاره للاعتداء الذي قام به مجموعة من المعتدين على نائب مدير عام إحدى شركات الأدوية الأردنية الأعضاء في الاتحاد، وأحد روافد الاقتصاد الوطني.

وجاء هذه الاعتداء إثر تهديد المعتدين للشركة وإدارتها بتدمير ممتلكاتها وإيذاء القائمين عليها إثر نزاع عمالي.

وطالب الدكتور المواجدة، في كتاب وجهه لرئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، باتخاذ أقصى العقوبات بحق منفذي الاعتداء، حماية للاستثمارات في المملكة وتجنباً للآثار السلبية لمثل هذه التصرفات على البيئة الاستثمارية في المملكة وقدرتها على استقطاب رؤوس الأموال اليها.

من جهة أخرى، دعت نقابة الصيادلة إلى وضع وتعديل التشريعات والقوانين ذات الصِّلة بحماية الشركات والأيدي العاملة فيها على سلم الأولويات، معتبرة أن أي اعتداء على الشركات يؤدي إلى هجرة الاستثمارات وهروب المستثمرين.

وأكدت النقابة، في رسالة وجهت إلى رئيسي مجلسي الأعيان والنواب، أن الاعتداء على شركة دار الدواء والعاملين فيها يشكل ضربة قاصمة للصناعات الدوائية التي تعتبر أهم ركائز الاقتصاد الوطني. بترا