بعد مدن ليل ودواي وباريس، تستعد مجموعة أورانج لتوسيع اختباراتها لشبكة الـ 5G لتشمل مدينة مرسيليا، حيث حصلت المجموعة مؤخراً على موافقة هيئة تنظيم الاتصالات الفرنسية.

ومع هذه التجربة المتكاملة، تواصل مجموعة أورانج العمل لتصبح الشبكة الرائدة في طرح خدمة 5G في المستقبل، حيث ستعمل على إجراء هذه التجارب التقنية الجديدة في مدينة مرسيليا باستخدام معدات الـ 5G المصنّعة من قبل شريكتها Nokia، وستلعب خدمة 5G دوراً رئيسياً في التنمية الرقمية المحلية وتعزيز الابتكار. هذا وتتوقع أورانج حصول تطوّر في شبكة الخلوي عالية السرعة ذات النطاق العريض بسبب النمو المتزايد على حركة الإنترنت، حيث ستستطيع شبكة الـ 5G تحمّل الزيادة في استهلاك محتوى الوسائط المتعددة مثل: الفيديو والبث المباشر، وستعمل على تحسين تجربة مجموعة من الخدمات مثل تكنولوجيا الواقع المعزز والواقع الافتراضي، بالإضافة إلى أنها ستزيد من الجاهزية للتطورات المستقبلية على الخدمات الجديدة المرتبطة بزيادة استخدام الأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت، وخيار نشر شبكات لاسلكية محلية للشركات. جدير بالذكر إلى أن استراتيجية شبكة الـ 5G من مجموعة أورانج تستند على ثلاثة ركائز أساسية وهي: شبكة الخلوي عالية السرعة ذات النطاق العريض، شبكة الخط الثابت عالية السرعة ذات النطاق العريض.