شهدت سماء المملكة مساء اليوم الجمعة حدثاً فلكيا مزدوجاً تمثّل باطول خسوف للقمر في القرن الحادي والعشرين وظاهرة تقابل كوكب المريخ مع الشمس. وقال رئيس الجمعية الفلكية الأردنية الدكتور عوني الخصاونة في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان المتتبع للسماء يلاحظ بسهولة وبالعين المجرّدة كوكب المريخ ذي اللون البرتقاليّ الذي يتزايد لمعانه خلال شهر تموز الجاري بسبب اقترابه في مداره من الأرض.

واضاف الخصاونة ان ظاهرة التقابل تحدث عندما تكون الأرض بين المريخ والشمس على خط واحد، بحيث يشرق المريخ لحظة غروب الشمس ويبقى ظاهرا طوال الليل، ويغرب عندما تشرق الشمس في اليوم التالية أي أنّ المريخ والشمس يكونان متقابلين في السماء أحدهما في الشرق والآخر في الغرب وهو ما يحدث تقريباً كل سنتين وشهرين.

واضاف بالنسبة لتوقيت الحدث فكان شروق المريخ مساء اليوم الجمعة الساعة 19:47 حسب التوقيت المحلي لمدينة عمان ويغرب صباح اليوم التالي السبت الساعة 5:50 فجرا مبينا ان ما يميّز المريخ هذه المرّة خلال فترة التقابل هو ظهوره كجرم سماوي لامع بأكثر من المعتاد ويُرى بالعين المجردة وبإضاءة تعادل خمسة أضعاف معدّل إضاءته وذلك بسبب قربه من الحضيض والذي هو أقرب نقطة له في مداره حول الشمس، حيث سيكون بعد المريخ عن الأرض حوالى 57 مليون كم وهو ما لا يتكرر إلا كلّ 15 سنة تقريباً. أما الظاهرة الثانية المهمة هذه الليلة فهي الخسوف الكليّ للقمر وهو الأطول خلال القرن الحادي والعشرين إذ يستغرق 103 دقائق يكون فيه القمر واقعاً في الظل التامّ للأرض، وسيشاهد على نطاق واسع في منطقتنا العربية ووسط آسيا وشرق وغرب إفريقيا وجنوب أمريكا وأوروبا.

من جهة اخرى اوضحت دائرة الافتاء العام الاردنية في بيان لها ان صلاة الخسوف سنة مؤكدة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الشَّمْسَ وَالقَمَرَ آيَتانِ مِنْ آياتِ اللَّهِ، لا يَنْكَسِفانِ لِمَوْتِ أحَدٍ ولا لِحَياتِهِ؛ فَإذا رَأيْتُمُوهُما فَادْعُوا اللَّهَ وَصَلُّوا حَتَّى يَنْجَلِيَ ).

واشار البيان ان وقتها يبدأ من ظهور الخسوف إلى حين زواله؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا رَأيْتُمُوهُمَا فَادعُوا اللهَ وَصلُّوا حَتَّى يَنْجَلِيَ) رواه البخاري.

وتُسنُّ فيها الجماعة، وينادى لها: "الصلاة جامعة"، وإن كانت تُسن أيضاً للمنفرد والمرأة في بيتها، ويُصلى لخسوف القمر ركعتان، في كل ركعة قيامان يطيل القراءة فيهما ويجهر بالقراءة، وركوعان يطيل التسبيح فيهما.

ويخطب بعدها خطبتين كخطبتي الجمعة -في الأركان والشروط- يحث الناس فيهما على التوبة وفعل الخير، ويُحذرهم من الغفلة والاغترار. بترا