الكرك - الرأي

أكد النائب الدكتور مصلح الطراونة وجود ارداة سياسية جادة لمحاربة ومكافحة الفساد بأشكاله كافة لما له من مخاطر على الاقتصاد الوطني.

وأضاف الطراونه خلال حوارية نظمها ملتقى الفعاليات الشعبية بالكرك انه لا يمكن تحقيق نهوض اقتصادي حقيقي دون معالجة مظاهر الخلل والتشوهات ومحاربة الفساد والمفسدين لافتا الى ان ذلك يتطلب ان يقف ابناء الوطن بكل قواهم ومؤسساتهم الشعبية والرسمية والعمل بروح الفريق الواحد والتعاون مع جميع الجهات الرسمية للإبلاغ عن كل عملية فساد مهما كان حجمها. وبين ان الفساد متعدد الأشكال والألوان والأساليب ويغري ضعاف النفوس ولايجوز بأي حال من الأحوال الارتهان للإشاعات والأخبار المضللة التى تنتشر عبر وسائل الاتصال لأن أخر عملية تم ضبطها بالأردن والتي عرفت بقضية الدخان متشعبة ومتداخلة وأن أي تصريحات او أخبار غير دقيقة قد تضر بالاقتصاد الوطني وسمعته داعيا الى توخي الدقة والحذر.

واستعرض خلال الحوارية دوره باكتشاف قضية الدخان وطرحها داخل قبة البرلمان وتعاون الحكومة السريع معها.

واشار رئيس الملتقى خالد الضمور الى أهمية عقد مثل تلك اللقاءات للحديث مباشرة مع المواطنين واطلاعهم على اخر المستجدات حتى لاتكون معلوماتهم حبيسة الإشاعات التى بعضها هدفه مغرض وهدام ويضر بالمجتمع.

من جانبه استعرض الدكتور المحامي جهاد الحباشنة خلال ادارة الحوارية الجوانب القانونية لقضية الدخان والجهة القضائية المفترض ان تتولى الفصل بها كون محكمة امن الدولة محكمة خاصة قراراتها محلية وغير ملزمة للدول الأخرى.


بترا