الاغوار الجنوبية - خليل زيادين وسليمان البوات 

أكد رئيس اتحاد المزارعين عودة الرواشدة بان المباحثات التي جرت خلال الفترة الماضية مع ممثلي القطاع الزراعي من الاتحاد العام والاتحادات النوعية الاخرى مع اطراف الحكومة المعنية ورئيس لجنة الزراعة في مجلس النواب حول العديد من مطالب المزارعين الملحة اوحت بأجواء تفاؤلية لتنفيذها أو تنفيذ معظمها خلال المرحلة القادمة لما فيه مصلحة المزارعين ومصلحة الوطن دون تحديده سقفا زمنيا لذلك .

وعرض الرواشدة مجددا لمطالب القطاع الملحة التي كانت مدار البحث أبرزها عدم فرض أية ضرائب إضافية على مدخلات الإنتاج الزراعية التي تعد مرتفعة ومرهقة للقطاع أصلا وعدم فرض ضريبة دخل على المزارعين ضمن البحث القادم والتعديلات المرتقبة في قانون ضريبة الدخل ,وفرض رسوم على المنتوجات المستوردة من الخارج التي يماثلها الإنتاج المحلي, حماية للمزارع وإعفاء المزارعين من فوائد القروض الزراعية ,وفتح المجال أمام المزارع لتشغيل العمالة الزراعية الوافدة في القطاع بشقية الحيواني والنباتي وبحسب الحيازات لدى كل مزارع وذلك من خلال القيام بجولات ميدانية من قبل مكاتب العمل ومديريات الزراعة من خلال مرشديها لضمان التاكد من عدم التداول بتصاريح العمالة او المتاجرة بها من قبل بعض المزارعين .

الى ذلك دعا مزارعون ينتجون الموز في مناطق متفرقة من لواء الاغوار الجنوبية وزارة الزراعة الى وقف منح رخص استيراد لمادة الموز بما يؤثر سلبا على المنتج والمزارع المحلي مشيرين الى الموز المنتج محليا قادر على تغطية الطلب المحلي المقدر بنحو طنا اضافة الى تاكيدهم على الجوده العالية التي يتصف بها المنتج المحلي من الماده التي تنتج ضمن مخامر محلية مامونة وصحية

وشكا المزارع سالم الجعافرة من غور الصافي بان وزارة الزراعة تسمح باستيراد مادة الموز بكميات كبيرة تتراوح ما بين 200 الى 600 طنا في بعض الايام الامر الذي يؤدي الى حالة من الاغراق في السوق المحلية وانخفاض سعر المنتج المحلي على حساب المزارع الذي هو اولى بالدعم والحماية لما يواجهه من ارتفاع مضطرد في كلف الانتاج اضافة الى ان بعض الانواع المستوردة تععقم بمادة الكلور غير الصحية لضمان بقائها اطول مدة ممكنة في التخزين لحين تصريفها الى السوق المحلية في حين المنتج المحلي يخمر طبيعيا دون اضافة مواد حافظة .

وعللت مديرية التسويق والمبيعات في وزارة الزراعة استيراد كميات من الموز الى ان الكميات المنتجة محليا لا تكفي لسد احتياج المملكة من المادة والبالغة وفقها 250 الى 300 طنا يوميا في حين الانتاج المحلي يبلغ 100 طنا يوميا مؤكدة حفاظ الوزارة الدائم على حالة التوازن السعري المطلوبة ايضا حماية للمستهلك من شطط الاسعار .