عمان - الرأي

قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يملك تجربة كبيرة وادراك للتحديات السياسية والاقتصادية في هذه المرحلة ، مؤكدا ان ثقة البرلمان التي تُجسد ثقة الشارع الأردني تمنح الحكومة دافعية أكبر مع إدراك أن الوضع صعب ولا يمكن الحكم مبكراً على الحكومة.

واكد في تصريحات صحفية مساء اليوم الجمعة رفضه "صفقة القرن" وأي تسوية تتجاوز حق الشعب الفلسطيني وتقفز عن دورنا التاريخي في الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.

واضاف ..ندرك أن الأعباء على الحكومة كبيرة ولا بد من التشاركية التي تحقق آمال وتطلعات المواطنين، مشددا على اهمية التشاور المستمر مع مجلس النواب مشيدا بالخطوات التشاورية للحكومة التي اتخذتها باكرا .

وحول إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى قانون "القومية" اوضح الطراونة ان ذلك يعد تكريسا لمزيد من العنصرية ويصادر المزيد من حقوق الشعب الفلسطيني، ويبرهن أن حكومة الاحتلال والكنيست يدفعون بتأجيج الصراع وتغذيته في المنطقة ، لافتا الى ان يسمى القانون يضم الى سلسلة قوانين الكنيست العنصرية التي تنسف كل الجهود الرامية الى احياء عملية السلام، ويبرهن للمجتمع الدولي ان اسرائيل كيان مزعج في المنطقة باتت تصرفاته تهدد أمن واستقرار المنطقة برمتها.

واشار الى ان بيعة الأردنيين للهاشميين محط إجماع لقيادة يتوجها اليوم جلالة الملك عدلا وحكمة ، ونتفق مع الحكومة ان العقد الاجتماعي من جوهر الدستور ويعكس قواعده العامة تطبيقا لتنظيم حياة الناس وضمان حقوقهم.

وبخصوص "تشكيلة الحكومة" اكد اهمية الابتعاد عن الشخصنة والإساءة وان يكون الحكم على الأداء ، ونلمس ترقب وتأمل كبير من المواطنين نحو الحكومة ونأمل بالتشارك ما بين السلطات تحقيق آمال وتطلعات الناس والتغلب على الفقر والبطالة.

واضاف ..لدي أمل وتفاؤل بالمرحلة المقبلة فالحكومة اتخذت خطوات تدلل على رغبة في التغيير وسنتعاون معها لتحقيق آمال الأردنيين.


بترا