انقرة, - ا ف ب

اعلن ابراهيم كالين المتحدث باسم رئيس تركيا رجب اردوغان الجمعة ان حالة الطوارىء السارية في البلاد منذ منتصف تموز/يوليو 2016 اثر محاولة انقلابية، لن يتم تمديدها بعد مساء 18 تموز/يوليو الحالي.

وصرح المتحدث بعد اجتماع مجلس الوزراء "ينتهي سريان حالة الطوارىء القائمة حاليا مساء 18 تموز/يوليو ولا يريد رئيسنا تمديدها".

واضاف المتحدث "ان مكافحة الارهاب ستستمر في اطار القوانين الحالية" موضحا مع ذلك ان حالة الطوارىء يمكن فرضها مجددا "في حالات استثنائية".

أعلنت السلطات التركية حالة الطوارىء في 20 تموز/يوليو 2016 لثلاثة اشهر اثر محاولة انقلاب ثم جددت سريانها بلا انقطاع ما اثار انتقادات متزايدة ضد هذا النظام الذي يمنح سلطات واسعة جدا للرئيس ولاجهزة الامن.

وشنت السلطات التركية في اطار حالة الطوارىء، حملة لا هوادة فيها ضد انصار مفترضين لفتح الله غولن الذي اتهمته بتدبير محاولة الانقلاب، الامر الذي ينفيه قطعيا الداعية المقيم في الولايات المتحدة.

بيد ان الحملة لم تقف عند انصار غولن بل طالت ايضا معارضين مناصرين لقضية الاكراد ووسائل اعلام ومنظمات غير حكومية.

ومنذ منتصف تموز/يوليو 2016 تم سجن نحو 77 الف شخص وطرد او وقف أكثر من 170 الف شخص عن العمل.