القدس المحتلة - الرأي

قررت المحكمة المركزية في القدس، أمس، وضع اليد على سفن كسر الحصار النرويجية والتي من المتوقع وصولها المياه الإقليمية بعد أيام في سابقة هي الأولى من نوعها.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن القرار ينص على وضع اليد على السفينتين " FREEDOM – KARESTEIN" واللتين ترسوان حالياً في موانئ إيطالياً استعدادا للانطلاق باتجاه قطاع غزة خلال الأيام القادمة بعد تجمع بقية السفن.

وبينت الصحيفة أن السفن ستباع لاحقاً وسيتم تحويل ثمنها المقدر ب 75 ألف يورو للعائلات الإسرائيلية المتضررة من عمليات المقاومة.

فيما نقل عن منظمي الأسطول قولهم بأنهم سيقومون بإهداء السفن إلى محتاجين في القطاع حال وصولها موانئ غزة، في الوقت الذي ادعت فيه منظمة "شورات هدين" الإسرائيلية المقدمة للالتماس بأن السفن ستقوم حركة حماس باستغلالها لتعزيز قوتها البحرية حال وصلت القطاع.