عمان - غازي القصاص

أماط الامين العام لإتحاد كرة القدم سيزار صوبر في لقائه مع الاعلاميين الرياضيين أمس بمقر الإتحاد بمدينة الحسين للشباب اللثام عن كافة الجوانب التي تضمنتها أسئلتهم بصراحة ووضوح.

واُستهل اللقاء بكلمة من المستشار الاعلامي للإتحاد الزميل امجد المجالي اشار خلالها الى ان اللقاء يأتي في إطار سلسلة اللقاءات التي تُنظمها دائرة الاعلام للمسؤولين والمدربين في الإتحاد للحديث بكل شفافية عن الجوانب المتعلقة بمسيرة كرة القدم الاردنية وتطورها على كافة الصعد من مبدأ التشاركية بين الإتحاد والإعلام لدفع عجلة كرة القدم قدماً للامام.

هيكلة الكرة النسوية

قال صوبر في معرض رده على سؤال لـ "الرأي" حول اعادة هيكلة كرة القدم النسوية وتحرير لاعبات الاندية لتطبيق الإحتراف: بعد إعادة تشكيل اللجنة التنفيذية للاتحاد وختام بطولة كأس آسيا للسيدات، كان لا بد من اجراء متطلبات تطوير الكرة النسوية، بناءً على توصية اللجنة النسوية من حيث إعادة الهيكلة.

ووفقاً للواقع الراهن لدينا ثمانية اندية تشارك في الدوري موزعة على مستويين او درجتين بحسب التصنيف، ولدى كل من ناديي عمان وشباب الاردن ثلاثين الى اربعين لاعبة، وتُشكل لاعباتهما المنتخب النسوي، فيما لا وجود للاعبات بقية الاندية ضمن المنتخب،نتيجة لفارق المستوى، لهذا جاء قرار الاتحاد مستنداً على توصية لجنته النسوية.

ومضى صوبر: نعم سيتأثر عمان وشباب الاردن بالقرار، لكن حقيقة هناك إحتكاراً للاعبات، فهناك لاعبات لن يشاركن في المباريات جراء تطبيق النظام المتبع حالياً، لهذا كان من الإنصاف إيجاد حلاً للمشكلة.

واوضح: لن يتم تحرير اللاعبات تحت 18 سنة حماية للفئات العمرية، فيما لاعبات فوق 18 سنة وعددهن يصل الى نحو 150 سيتم اعتماد 30 منهن في قيود نادي عمان، ومثل هذا العدد في نادي شباب الاردن، والبقية من حقهن اللعب في أندية اُخرى.

وحدد صوبر شباط القادم موعداً لإعادة قيد اللاعبات، ونيسان القادم موعداً لإقامة الدوري النسوي.

وكشف النقاب عن اقامة دوري تصنيفي لكرة القدم النسوية خلال آب القادم يكون باب المشاركة فيه مفتوحاً أمام فرق الاندية والجامعات والشركات.

حقوق البث التلفزيوني

ورداً على سؤال آخر لـ "الرأي" حول حقوق البث التلفزيوني لمباريات بطولة دوري موسم 2018 - 2019 اوضح الامين العام لاتحاد كرة القدم: لدينا جلسة اليوم (امس) مع التلفزيون الاردني يتباحث فيها الزميل امجد المجالي المستشار الاعلامي مع ممثلي التلفزيون الاردني حول تجديد اتفاقية البث الحصري لمباريات الموسم القادم، ويُقدم التلفزيون الاردني بحسب الاتفاقية السابقة لاتحاد كرة القدم مليون ونصف المليون دينار نظير حصوله على حقوق البث التلفزيوني.

ولفت إلى أن سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد شديد الحرص على حق الجماهير الاردنية بمشاهدة المباريات على القنوات المفتوحة وليست المشفرة.

واضاف صوبر: العروض التي تلقاها الاتحاد من قنوات فضائية محلية لم تصل في مجملها الى نصف المبلغ الذي يُقدمه التلفزيون الاردني، وسنتطرق في لقاءنا الى موضوع اعداد تقارير اخبارية وصور وفق تعليمات يتم الاتفاق عليها

وأكد صوبر أن شركة المناصير والتلفزيون هما داعمين اساسيين للإتحاد في الوقت الراهن موضحاً بان الاتحاد سيطالب التلفزيون الاردني بتخصيص عدة دقائق بين شوطي المباراة وبعد نهايتها لعرض مواد دعائية لمؤسسات تُحضرها الاندية وتُخصص قيمتها لها وفق دراسة معينة.

خلوة البحر الميت

وكشف صوبر عن عقد خلوه خلال ايام 22 و23 و24 الجاري بقصر المؤتمرات في البحر الميت لأندية المحترفين لبحث الامور المتصلة بالبطولات والرؤى لتطوير كرة القدم الاردنية "سيكون هناك محاضرات للمدربين يتحدث فيها خبراء عن التجارب الالمانية والفرنسية والبلجيكية وكيف يتم تحضير الفرق في البلدان الثلاثة".

وكما كشف عن وجود شركة في الايام القادمة لمساعدة الاندية في رصد اداء لاعبيها في المباريات، وعن وجود ضوابط للاعلام من خلال إجراءات تتخذ قريباً.

تطوير الحكام ومستحقاتهم

وشدد الامين العام رداً على سؤال تناول مستحقات الحكام المالية عند الاتحاد على حقهم في الحصول عليها، لافتاً الى حصولهم على دفعة من مستحقاتهم قبل عشرة ايام "على ان يتم قبل انطلاق الدوري صرف المستحقات المتبقية لهم"، وقد يتبقى لكل حكم منهم مبلغ لا يتجاوز الـ 500 دينار يحصل عليها في وقت لاحق.

وفي الشأن المالي قال: لا يوجد لأي نادٍ او لاعب او موظف مستحقات على الاتحاد، لكن هناك جوائز مالية للأندية تتسلمها قريباً.

وقال المحاضر الدولي والقاري اسماعيل الحافي في تعليقه على المستحقات المتبقية للحكام: كانت موازنة التحكيم قبل عدة سنوات 400 الف دينار والان تضاعفت، وهذا يعكس مدى الاهتمام بالحكام وزيادة اجورهم.

وفي رده على سؤال لـ "الرأي" حول ماهية الاجراءات التي اتخذها الاتحاد لتعميق الثقة بالحكام المحليين قال صوبر: نعتز بحكام الاردن وثقتنا بهم كبيرة، ونعمل على تطويرهم مهنياً، وستكون التعينات لهم لادارة المباريات في البطولات المقبلة وفق اسس.

واضاف: سيشهد الحكام خلال موسم كرة القدم القادم تغييراً من ناحية طريقة العمل، وسيكون لدينا شخصاً وبالتعاون مع الاتحاد الاوروبي لادارة دائرة الحكام بالطريقة المثلى التي وصل اليها الاتحاد الدولي، وسيكون هناك ثلاثة محاضرين من الاتحاد الاسيوي لتطوير الجانب التحكيمي.

زيادة الحضور الجماهيري

وفي سياق حديثه حول الحضور الجماهيري، قال صوبر: سيتم الاعلان قريباً عن تشكيل لجنة زيادة اعداد الحضور الجماهيري للمباريات بعد ان تسمي بعض الجهات ممثليها في اللجنة التي يرأسها عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد رئيس نادي شباب الاردن سليم خير.

واوضح بأنه من الصعب في الوقت الراهن زيادة قيمة الجوائز المالية للاندية لأن ذلك يحتاج الى داعميين.