عمان ـ الرأي

وقعت كل من مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن وبرنامج الأغذية العالمي مع مؤسسة التدريب المهني اتفاقية مدعومة من الحكومة اليابانية تتضمن التبرع بمعدات الكترونية لمؤسسة التدريب المهني ليتم توزيعها على المعاهد المنتشرة في المحافظات إضافة الى بعض الوحدات الادارية.

ويأتي توقيع الاتفاقية استكمالاً لمشروع الغذاء لدعم التدريب والذي تم تنفيذه من خلال مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن وبرنامج الغذاء العالمي بتمويل من الحكومة اليابانية خلال الفترة من تموز 2017 الى شباط 2018 والذي استهدف 3500 طالب في 32 مركزاً موزعاً على 10 محافظات.

ويهدف المشروع إلى دعم الطلبة وتدريبهم ليتمكنوا من الحصول على فرص عمل من خلال ربطهم بسوق العمل، إضافة الى المساهمة في رفع كفاءة مدربي مؤسسة التدريب المهني من جميع الأقاليم على مادة المهارات الحياتية وتطوير الذات (طموحي) والتي قامت مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن بتطويرها واعتمادها لجميع مراكز التدريب المهني.

ووقعت الاتفاقية رانية مالكي المديرة التنفيذية لمؤسسة إنقاذ الطفل الأردن ، والمهندس عمر قطيشات مدير عام مؤسسة التدريب المهني ومجيد يحيى المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن.

يذكر أن مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن تقدم خدماتها لما يقارب 590,000 طفل وعائلاتهم في الأردن سنوياً في مجالات التعليم والحماية والفقر والصحة. وتعمل المؤسسة في الأردن منذ عام 1974 لمساعدة الأطفال المستضعفين وعائلاتهم.