عمان ـ الرأي

التقت وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار امس رئيس الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقي الدكتور مهدي العلاق بحضور السفيرة العراقية صفية السهيل ومدير عام دائرة الاحصاءات العامة الدكتور قاسم الزعبي.

وابدت قعوار استعداد الحكومة لتقديم الخبرات الفنية وبناء القدرات للجانب العراقي في مجال الاحصاءات وذلك ضمن خطط الجانب العراقي في تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن الذي سينفذه العراق في العام 2020 وامكانية نقل تجربة المملكة في تنفيذ التعداد الكترونياً، وتقديم الخبرة الاردنية والمنهجية التي اتبعها الاردن في تنفيذ التعداد.

كما تناول الجانبان امكانية نقل الخبرات والاستفادة من التجارب الاردنية الغنية في مجال التعاون مع المؤسسات الدولية حيث تم التشاور ان تقوم وزارة التخطيط والتعاون الدولي ببناء قدرات الجانب العراقي في هذا المجال.

من جانبه، قدم الجانب العراقي ملخصاً للفرص الاستثمارية في المحافظات العراقية والتي تم استعراضها خلال مؤتمر الكويت ودعوة القطاع الخاص الاردني للاستفادة من الفرص الاستثمارية والمساهمة في اعادة اعمار العراق اضافة الى التأكيد على الاتفاقيات مع الجامعات الاردنية في تأسيس كليات واقسام والتعاون مع الجامعات العراقية العامة والخاصة.

واستعرضت السفيرة السهيل الاجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقي في مجال تطوير المعابر الحدودية وتسهيل التجارة وحركة البضائع والاشخاص بين البلدين حيث ان العراق يعتبر شريكاً اقتصادياً هاماً للمملكة. كما واستعرضت التعاون في قطاع التعليم العالي بين البلدين والتعاون بين الجامعات من خلال اتفاقيات ثنائية على مستوى الجامعات الرسمية والأهلية مشيرة الى تواجد 180 الف طالب عراقي على مقاعد الدراسة في الجامعات الاردنية.