الرأي - وكالات

من المقرر ألا يكون للرئيس الأميركي دونالد ترمب أي ظهور علني في لندن، خلال زيارته المزمعة للمملكة المتحدة، والتي تشهد استعدادات أمنية ضخمة لم تشهدها البلاد منذ عام 2011، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتأتي الاستعدادات الأمنية المكثفة تحسبا لتوقعاب بخروج احتجاجات ضخمة ربما يتعدى المشاركون بها عدد 50 ألف مواطن بشوارع العاصمة البريطانية، كما أن السلطات أصدرت التصاريح اللازمة لتحليق بالون برتقالي كبير، كُتب عليه "بيبي ترمب".

ومن المتوقع أن تصل نفقات الزيارة، التي تستغرق 3 أيام، إلى 40 مليون دولار أميركي، ويشارك في عمليات التأمين والحراسة نحو 10 آلاف من رجال الشرطة ورجال الشرطة السرية.

أما عن استعدادات الجانب الأميركي للزيارة، فقد أفادت صحيفة "ديلي ميل" أن إدارة ترمب لا تدع مجالا لأي مفاجآت أو احتمالات، حيث تم حشد ترسانة ضخمة من الأسلحة والعتاد العسكري فضلا عن أقوى أفراد فريق الحراسة الرئاسي، والذي وصلت فرق المقدمة منهم بالفعل إلى القاعدة العسكرية الأميركية في "سوفولك" البريطانية.

وتم نقل سيارة ترمب من طراز كاديلاك، التي يبلغ ثمنها 1.6 مليون دولار ويطلق عليها اسم "الوحش"، على متن واحدة من أكبر طائرات النقل العسكرية في العالم وهي Super Galaxy C5.

كما سترابط في إطار الترتيبات الأمنية لزيارة، حاملة الطائرات الضخمة USS Harry S Truman التابعة للأسطول الأميركي قبالة السواحل الجنوبية لبريطانيا. ويبلغ ثمن حاملة الطائرات ترومان 4.5 مليار دولار وتزن 97000 طن.