عمان - اللجنة الإعلامية لاتحاد الاعلام الرياضي

أشاد رئيس الاتحاد الاسيوي للكراتيه التايواني كوانج شانج بالاستعدادات الأردنية المثالية لاستضافة بطولة اسيا الخامسة عشرة بالكراتيه - للكبار والتي ستنطلق فعالياتها السبت القادم تحت رعاية سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس المجلس الأعلى لاتحادات الدفاع عن النفس في صالة الأمير حمزة بمشاركة 30 دولة.

جاء ذلك على هامش دورة الحكام التي انطلقت فعالياتها امس في فندق الريجنسي باشراف رئيس مجلس الحكام الاسيوي الكويتي منصور السلطان وتختتم الخميس حيث قال : شاهدت في الأردن ما اثلج صدري من استعدادات مثالية لاقامة بطولة مثالية، وما لمسته من تنظيم رائع لدورة الحكام والنشاط الكبير من العاملين على تنظيم البطولة يعطيني انطباع مبدأي ان البطولة ستكون ناجحة بكل المقاييس.

وأضاف: في حال استكمل المنظمون عملهم بنفس الوتيرة والجودة فاننا سنعيش أجواء بطولة اسيوية رائعة ستمنحنا املا اكبر في تطوير اللعبة فنيا واداريا، وهو ما نرنو اليه من خلال منحنا الثقة لدول سجلت تقدما ملحوظا في تطوير منظومة الكراتيه وفي مقدمتها الأردن لاستضافة الاحداث الاسيوية الكبيرة.

من جانبه جدد رئيس اتحاد الكراتيه المهندس معين الفاعوري اعتزازه بالجهود التي يبذلها كل العاملين في تنظيم البطولة مؤكدا ان شهادة رئيس الاتحاد الاسيوي بدقة التنظيم ومستواه الراقي ما هو الا شهادة فخر لكل العاملين على تنظيم البطولة وهي تأكيد على التميز الأردني دائما في تنظيم الاحداث الرياضية العربية والاسيوية الكبرى.

المنتخب يرفع وتيرة الاستعدادات

ومع اقتراب دقات الساعة من الإعلان عن منافسات البطولة رفع منتخبنا الوطني من وتيرة استعداداته بتركيز كبير بقيادة المدير الفني المصري محمد إبراهيم ويساعده المدربان نائل عويمر ومحمد فتيان حيث اكد أعضاء الجهاز الفني واللاعبين للجنة الإعلامية ان هاجسهم تحقيق نتائج مميزة للكراتيه الأردنية واعتلاء منصات التتويج لتكريس وتتويج جهود اسرة الكراتيه الأردنية في تحقيق انجاز اردني جديد على صعيد القارة الاسيوية.

مساعد المدير التنفيذي للشؤون الفنية في اتحاد الكراتيه إبراهيم أبو العظام اعرب عن تفاؤله بأن تكون المشاركة الأردنية مميزة في بطولة اسيا سيما وان الجهود تظافرت من اجل توفير افضل استعداد للاعبينا حتى يحققوا الحلم.

وأضاف في حديثه للجنة الإعلامية : نعلم ان التحدي صعب وكبير امام لاعبينا لكننا على ثقة بأن يتوجوا الدعم الذي وفرته اللجنة الأولمبية واتحاد الكراتيه بالفوز بميداليات اسيوية تكرس التميز الأردني في الفترة الأخيرة, ومع ان كبار اسيا سيتواجدون في هذه البطولة بكامل عتادهم وعدتهم الا ان نشامى المنتخب الوطني قادرون على الوقوف ندا قويا لهم والتفوق عليهم.

مسعود: جنود مجهولون

بدوره ثمن عضو اتحاد الكراتيه رائد مسعود جهود الجنود المجهولون في البطولة الذين يعملون على مدار ال 24 ساعة من اجل استكمال أعمالهم، والذين حظيوا باشادة خاصة من المشاركين في البطولة بدءا من الاستقبال مرورا بالنفل وصولا الى التدريبات في الصالات الثلاث المخصصة لها.

وأضاف: عملنا وفق خطط دقيقة وتم تنفيذها بحمد الله على اكمل وجه، وليس هذا فحسب بل وضعنا خططا بديلة في حال وجود أخطاء والحمد لله حتى هذه اللحظة كل شيء يسير كما تم التخطيط له، ولا ننسى ان المشاركة في البطولة كبيرة جدا حيث بلغت الدول المشاركة 30 دولة وهو ما يتطلب جهودا مضاعفة من كل العاملين في تنظيم البطولة فالعمل الجماعي سبب نجاحنا.

السلطان: شكراً للاردن

قدم رئيس مجلس الحكام الاسيوي منصور السلطان شكره للجنة المنظمة للبطولة على حسن الأداء وقال للجنة الإعلامية على هامش دورة الحكام : انا سعيد جدا بما شاهدت من تنظيم رائع لدورة التحكيم، وهو مؤشر على ان ترتيبات البطولة مميزة كتميز الأردنيين في التنظيم دائما.

وأضاف: اكثر ما اعجبني ان تنظيم دورة الحكام والاختبارات تجري في نفس مقر إقامة الوفود والحكام، وهو ما يحصل للمرة الأولى، فالبطولات الاسيوية السابقة كانت تتم في مكانين مختلفين، وهذا الاجراء اسعد المشاركين وخلصهم من عناء التنقل من مكان الى اخر.

وعن دورة الحكام قال: الاختبارات النهائية ستكون يوم غد الخميس حيث سيتم اعتماد حكام البطولة وانا متفائل بأن البطولة لن تشهد احتجاجات واعتراضات لتطور أداء الحكام في اسيا.