عمان- هديل الخريشا

استضافت دائرة المكتبة الوطنية مساء أول من أمس، ضمن نشاط كتاب الأسبوع، الباحث محمود دمير للحديث عن كتابه "الدين والسياسة من الحاكمية إلى الديموقراطية"، الذي قدم قراءة نقدية له إبراهيم نفاع، فيما أدارت الحوار ريا الدباس.

وبعد أن تحدث دمير عن فكرة الكتاب الأساسية التي تدور حول مناقشة فكرة الحاكمية ومقارنتها بالنظام الديموقراطي العالمي الحالي، شرح نفاع أنّ الكتاب يناقش الحاكمية السياسية من خلال محطات تاريخية أولها مرحلة الخوارج وثانيها فترة ابي الأعلى المودودي الذي استوحى بعض أفكاره من مفكر هندي سابق له وهو أبو الحسن الندوي، ورافق الشاعر محمد إقبال في الكثير من الطروحات المشتركة.

وقال إنّ الكتاب ركّز على علاقة المسار الفكري بما حدث سابقاً من نزاعات المسلمين والهندوس، ولاحقاً من تطورات في شبه الجزيرة الهندية كانفصال الباكستان عن الهند.

وأشار إلى أن الأسلوب الذي استخدمه المؤلف هو أسلوب السجال، بمعنى طرح الفكرة والدفاع عنها بطريقة السجال الفكري والسياسي، مضيفاً أنّ هدف الكتاب هو تقديم تأصيل تراثي لمفهوم الديموقراطية رغم اختلاط تقديم الديموقراطية بمفاهيم متنوعة.

ورأى نفاع أنّ هنالك غياباً لتحديد جذور اجتماعية للتيارات الفكرية المطروحة في الكتاب؛ فكأن الفكر ينشأ في فراغ وينتهي في فراغ.