عمان - الرأي

بحث رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب ناصر الدين و مدير عام مؤسسة أصدقاء الأمن الوطني أشرف الكيلاني، لبحث سبل التعاون بين الجامعة والمؤسسة في تنفيذ برامج توعوية ثقافية لنشر مفاهيم منظومة الأمن المجتمعي.

وشدد الدكتور ناصر الدين خلال اللقاء، على أهمية أن تكون البرامج التثقيفية مبنية على أسس أكاديمية علمية، لتتمكن من تحقيق الفائدة بأعلى درجاتها عند تقديمها للفئات المستهدفة المختلفة.

وبين أن الجامعة ومنذ تأسيسها أخذت على عاتقها خدمة الوطن، وتخريج أفواج من الطلبة متسلحين بالمسؤولية المجتمعية، مترجمة ذلك بتنفيذ البرامج والأنشطة اللامنهجية، التي ترتكز على بنية تعليمية متطورة ومتقدمة.

من جانبه أشاد الكيلاني بأهمية الدور الذي تلعبه جامعة الشرق الاوسط نشر التوعية الامنية المجتمعية، ونشر تلك الثقافة بين طلبتها وأفراد المجتمع، وبكافة الطرق والوسائل.

وفي نهاية اللقاء، الذي حضره عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور سليم شريف تم الاتفاق بين الجانبين على تنفيذ عدد من البرامج الثقافية الفكرية والأكاديمية، التي من شأنها أن تعزز منظومة الأمن المجتمعي في الأردن.