المفرق – حسين الشرعة

سيطر الجيش السوري الجمعة، على المنطقة المحاذية لحدوده ضمن منطقة " ام السرب " (12) كم شمالي شرق مدينة المفرق والتي تتبع لبلدية الامير الحسين بن عبدالله .

وتمركزت القوات السورية على الساتر الترابي الذي يفصل بين الاردن وسوريا ولا يبعد سوى امتار في بعض مناطق ام السرب على طول (9) كيلو مترات وبسط سيطرته الكاملة على تلك الحدود .

وحسب شهود عيان فان الجيش السوري دخل المنطقة وسيطر عليها منذ مساء أمس مشيرا الى امكانية رؤية الجيش السوري بالعين المجردة ضمن المنطقة كونها لا تبعد في بعض مقاطعها سوى امتار خصوصا عند نقاط المزارع المنتشرة على طول الساتر الترابي .

وقال نايف العلي من سكان المنطقة انه لم ير الجيش السوري منذ سنوات خصوصا بعد معركة المتاعية المحاذية لام السرب والتي تبعد حوالي (3) كيلو مترات عن المنطقة ضمن الداحل السوري .

واوضح انه بمقدور المواطن رؤية الجيش السوري على الساتر الترابي بسهولة بالعين المجردة على امتداد حدود الاردن مع سوريا ضمن المنطقة التي تمتد حوالي (9) كيلو مترات .

وحسب رئيس البلدية وصفي الشرعة فان المنطقة ترتبط بحدود برية مع الجانب السوري تصل على (10) كيلو مترات ، سيطرت عليها القوات السورية صباح اليوم بعد قصف شديد امس وامس الاول مشيرا الى انه لا توجد خسائر بشرية في المنطقة ، غير انه اكد ان بعض الاضرار طالت القطاع الزراعي وتصدع بعض المنازل نتيجة شدة الانفجارات الناجمة عن القصف المدفعي الذي يسانده الطيران ما يتطلب من الجهات المختصة اجراء جولات ميدانية متخصصة على القطاع الزراعي والمنازل لتبيان حجم الاضرار .