يبدو قضاء فترة الصيف الحارة دون الاستعانة بمكيف للهواء أمراً مستحيلاً، ولكن مهلاً، فقد كان أجدادنا يقومون بهذا طوال الوقت، وهنا إليكم بعض الاستراتيجيات مجربة والحقيقية للحفاظ على شعور البرودة أثناء الليالي الحارة.

اختر المفارش القطنية

اختر المفارش المصنوعة من الساتان والحرير أو البوليستر حتى تشعر بالبرودة، حيث تعتبر مفارش السرير ذات الألوان الفاتحة المصنوعة من القطن الخفيف (المصري أو ما شابهه) متنفساً ممتازاً للتعزيز من التهوية وتدفق الهواء في غرفة النوم.

ضع المفارش في المجمدة

قم بوضع مفارش السرير في الثلاجة أو المجمدة “الفريزر” لبضع دقائق قبل النوم، ونحن نوصي بوضعها في كيس من البلاستيك أولاً كي لا تلتصق بها روائح المأكولات التي توجد في البراد، فعلى الرغم من أن هذه التقنية لن تبقيك بارداً طوال الليل، إلّا أنها ستوفر لك استراحة قصيرة من الحرارة والرطوبة.

استعمل قربة الماء الساخن في الصيف

هذه النصيحة يمكن تطبيقها في جميع المواسم للحفاظ على درجة حرارة جسمك بالشكل الذي ترغب به: قم بشراء قربة الماء الساخن، حيث يمكنك ملء هذه القربة في فصل الشتاء بالماء المغلي لتدفئة السرير بشكل ممتع، أما خلال فصل الصيف، فيمكنك وضع هذه القربة في الثلاجة لصناعة كيس جليدي يسهل أخذه إلى السرير.

كن مبدعاً في ضبط المراوح

إذا كنت تعتقد أن المراوح صنعت فقط لنفخ الهواء الساخن من حولك، فكر مرة أخرى! قم بوضع المروحة بمواجهة الغرفة بحيث تكون خلفيتها باتجاه خارج نافذة، وبذلك تقوم بدفع الهواء الساخن خارجاً، واضبط إعدادات مروحة السقف بحيث تعمل شفراتها بعكس اتجاه عقارب الساعة، وبذلك ستقوم بسحب الهواء الساخن إلى الأعلى وإخراجه بدلاً من تدويره في جميع أنحاء الغرفة.

استعمل طرق المصريين

إذا ورد اسم المصريين كثيراً في هذه اللائحة، فذلك لأن أبناء النيل كانوا يعرفون تماماً كيفية تفادي حر الصيف، حيث تتضمن “الطريقة المصرية” وضع مفارش الأسرّة أو منشفة في ماء بارد ومن ثم استخدامها كغطاء، ونحن نوصي بوضع المفارش الرطبة فوق منشفة جافة لتجنب تسرب الماء إلى السرير.

قلل من عدد القطع التي ترتديها

اختر قميصاً وسروالاً فضفاضاً من القطن الناعم، وتجنب البقاء عارياً خلال موجة الحرارة، ففي حين أن بعض الأشخاص يعتقدون بأن هذا يساعدهم للشعور بالبرودة، إلّا إن هذه التصرف يمنع امتصاص العرق الناتج أثناء الليل من قبل الملابس القطنية، وهذا قد يكون أمراً مزعجاً حقاً.

اصنع مكيف الهواء الموفّر

قم بصناعة مكيف الهواء يدوياً عن طريق وضع وعاء ضحل مملوء بالكامل بالجليد أمام المروحة، فهذا سيجعل المروحة تلتقط الماء البارد الناتج عن سطح الجليد أثناء ذوبانه، وستعمل بذلك على تبريد الجو بشكل لطيف.

اعتمد على نسيم الهواء

قم بوضع مروحة على الجانب الآخر من النافذة بحيث تتضامن الرياح الآتية من الخارج والمروحة في تبريد الغرفة، وإذا كنت ترغب بالشعور بالمزيد من البرودة قم بوضع العديد من المراوح في جميع أنحاء الغرفة لتقوية تدفق الهواء في الغرفة.

برّد مواضع النبض

إذا كنت ترغب بأن تشعر بالبرودة بسرعة، قم بوضع كمادات ثلجية على نقاط النبض في رسغيك، وعنقك، ومرفقيك، وفخذيك، وكاحليك، وخلف الركبتين.

استخدم التقنيات الرخيصة

على الرغم من أننا لا يمكن أن نضمن مدى فعالية مثل هذه التقنيات، إلّا أن استخدام وسادة (chillow)- وهي عبارة عن وسادة تبقى بارد عن طريق المياه- تبدو فكرة عبقرية.

نم لوحدك في السرير

إن النوم وحيداً هي الوسيلة الأفضل، حيث أن وجود شريك لك في السرير يزيد من معدل الحرارة التي يطلقها الجسم.

أطلق (طرزان) الذي يوجد في داخلك

قم بصناعة أرجوحة أو إعداد سرير بسيط لا يمتلك حواف جانبية، حيث أن هذين النوعين من الأسرّة يزيدان من تدفق الهواء من حولك.

رطّب جسمك

تناول كوب من الماء قبل النوم، فالحرارة والتعرق ليلاً يمكن أن يؤديا إلى الجفاف، لذلك احرص على شرب بعض الماء مسبقاً، (نصيحة: ثمانية أونصات من الماء تكفي لتبعدك عن الجفاف، إلا إذا كنت تريد الذهاب إلى الحمام في منتصف الليل).

خذ حماماً من الماء البارد

قم بأخذ حمام من الماء البارد قبل النوم، حيث أن هذا يخفض من درجة حرارة الجسم ويقلل من إفراز العرق أثناء النوم.

أطفئ الأنوار

إن المصابيح الكهربائية (حتى المصابيح الصديقة للبيئة) تبث الحرارة، ولكن لحسن الحظ، فإن النهار طويل في فصل الصيف، وهذا يعني أن الضوء يستمر حتى الثامنة ليلاً، لذلك استفد من الضوء الطبيعي قدر الإمكان، وحافظ على غرفتك باردة بعد حلول الظلام باستخدام الحد الأدنى من الأضواء، أو إن استطعت لا تستخدم الأضواء على الإطلاق.

برّد غرفتك بسرعة

قم بتبريد غرفة النوم بسرعة من خلال تعليق منشفة مبللة أمام نافذة مفتوحة، وبذلك سيقوم هبوب النسيم بتخفيض درجة الحرارة بسرعة.

برّد قدميك

إن أصابع القدمين تعتبر من الأجزاء الحساسة جداً لدرجة الحرارة وذلك لوجود الكثير من نقاط النبض في القدمين والكاحلين، لذلك قم بتبريد جسمك بالكامل من خلال غمس قدميك في الماء البارد قبل أن تصل إلى الفراش، والأفضل من ذلك، هو وضع دلو من الماء بالقرب من سريرك لغمس قدميك فيه كلمت شعرت بالحر.

افصل المآخذ الكهربائية خلال الليل

إن جميع القطع الالكترونية والأدوات والأجهزة الصغيرة الأخرى تقوم بإصدار الحرارة، حتى عند إيقافها، لذلك خفض من الحرارة الإجمالية للمنزل ووفر الطاقة عن طريق فضل المآخذ الكهربائية عن الأجهزة بعد الانتهاء من استعمالها.

خيّم في المنزل

حاول الوصول إلى الأماكن الآمنة والمفتوحة من المنزل مثل السطح، أو الفناء، أو الباحة الخلفية، وقم بنصب خيمة والنوم في الهواء الطلق.

اعتنق نمط الحياة الريفي

عندما ترتفع درجات الحرارة، قم باستبدال فراشك المريح بآخر مصنوع من القش أو حصيرة الخيزران، فعلى الرغم من أن أسطح النوم الطبيعية هذه لا توفر راحة كبيرة، إلّا أنها لا تحتفظ بالحرارة مثل القماش الذي يغطي الفراش.