الزرقاء – د. ماجد الخضري

ارتفع عدد المتوفين في انهيار عمارة سكنية مكونة من ثلاثة طوابق في منطقة الغويرية الشعبية وسط مدينة الزرقاء الى خمسة والمصابين الى عشرة .

وتفقد رئيس الوزراء عمر الرزاز يرافقه وزيري الداخلية والصحة ومدير عام الدفاع المدني ومحافظ الزرقاء ومدير اقليم الوسط خالد العجارمة موقع الانهيار وزاروا المصابين في مستشفى الزرقاء الحكومي .

وبين الرزاز في تصريح صحفي أن الحكومة تتعهد بتوفير المسكن لسكان العمارة المنهارة وقال انه اوعز بتشكيل لجنة خاصة لدراسة سبب انهيار العمارة وامر رئيس الوزراء بتقديم افضل الخدمات الطبية والرعاية الصحية للمصابين .

وبين محافظ الزرقاء محمد السميران أن العمارة المنهارة تتألف من ثلاثة طوابق ويسكنها 21 فردا.

وقال ان احد الورثة قام مؤخرا بعمل صيانة للطابق الارضي وازالة الجدران الداخلية، الأمر الذي أدى الى ضعف المبنى الذي تم انشاؤه في بداية سبعينيات القرن الماضي، لافتا الى ان الجهات المعنية أخلت الأبنية المجاورة للعمارة واغلقت الشارع تحسبا لتداعيات الانهيار واصابة أي من المواطنين.

وبين ان عمليات الصيانة للطابق الارضي ادت الى زيادة الضغط على المبنى الأمر الذي ادى الى انهيار المبنى بالكامل، مشيرا الى ان المحافظة ستشكل لجنة بالتشارك مع الأشغال العامة وبلدية الزرقاء والجهات المعنية الأخرى، للوقوف على الاسباب الحقيقية لانهيار العمارة، كما ستعمد الى ازالة المبنى بعد الانتهاء من عمليات الانقاذ تحسبا من وقوع عمليات انزلاق والتأثير على أرواح المواطنين المجاورين للعمارة.

وبين مدير مستشفى الزرقاء الحكومي الدكتور محمود زريقات ان حالة المصابين جيدة جيدا وان المستشفى اجريت لهم الاسعافات الاولية اللازمة والعمليات الجراحة وانهم بداو يتعافون واشار الى ان رئيس الوزراء ووزير الصحة ووزير الداخلية زاروا المرضي واطمئنوا عليهم وان حالتهم حسنة

وقال رئيس بلدية الزرقاء المهندس علي ابو السكر أن سبب انهيار المنبى يعود لقيام قاطني الطابق الارضي من البناء بأعمال ازالة الجدران والقواطع الداخلية وذلك بصدد اعمال ترميم للطابق بحسب تقرير اللجنة المشكلة من قبل البلدية للكشف على موقع الحادث .

وقال أن التقرير الأولي يشير إلى أن إزالة قواطع الطوب أدت إلى ضعف الزاوية الشمالية الشرقية في الطابق مما شكل ضغطاً على الأعمدة أدى إلى انفصالها عن القاعدة وتسبب بانهيار المبنى .

واضاف ابو السكر بان اللجنة قامت بالكشف الحسي على الابنية المجاورة حيث تبين بأنها عرضة للانهيار لوجود تشققات وميلان في المبنى المجاور الخلفي وتصدعات وانهيار بواجهة البناء المجاور الجانبي والتي تم اخلائها من قبل مرتبات دفاع مدني الزرقاء .

وقال أن اليات وكوادر البلدية تعمل مع فريق الانقاذ التابع لدفاع مدني الزرقاء في ازالة الانقاذ للبحث عن المحاصرين داخل المبنى .

واضاف كوادر البلدية ستعمل على ازالة الانقاذ والطمم حال انتهاء فريق الدفاع من البحث عن المحاصرين وذلك للتخفيف عن اصحاب البناية في محنتهم مقدما احر التعازي لذوي المتوفين ومتمنيا السلامة للمصابين .