عمان - الرأي

رعى الاستاذ الدكتور عبدالرحمن ابراهيم زيد الكيلاني حفل تخريج الفوج السابع والاربعين من طلبة كلية الشريعة بالجامعة الاردنية وقال اننا نعيش اليوم يوما من أيام الجامعة الأردنية ، بل من أيام الوطن كله ، ونحن نحتفي بتخريج كوكبة جديدة من خريجي كلية الشريعة بعد أن تم إعدادهم علميا ليكونوا قادرين على إبراز صورة الإسلام الجميلة ، وأنه دين التسامح لا التعصُّب، والحوار لا الدمار ، ودين الانتماء والوطنية الجامعة ، لا دين العصبية والطائفية البغيضة.

ودعا الدكتور عبدالرحمن عميد كلية الشريعة بالجامعة الاردنية الطلبة الى النهوض بواجبهم الشرعي في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، و بواجبهم الوطني في الحفاظ على هوية الأردن الإسلامية والدفاع عن أمنه واستقراره ، وبواجبهم الإنساني في نشر معاني الخير والتعاون بين الناس على إقامة القيم الإنسانية الجامعة.

واضاف الى ان اننا نتطلع الى أن ينضم الفوج السابع والاربعين من خرجي كلية الشريعة إلى أجيال العلماء والدعاة الذين كانت لهم بصماتهم الظاهرة وأثرهم الواضح في مسيرة البناء والإعمار لوطننا الغالي ، وفي الحفاظ على منجزاته الحضارية وعلى قيمه وأخلاقه الإسلامية ، وأن يكونوا الأوفياء لميراث رسول الله صلى الله عليه وسلم يحملون مرسالته الكريمة بصدق وقوة وحكمة في ظل سليل الدوحة الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه .