بكين - الرأي

جدد متحدث باسم البر الرئيسي الصيني المعارضة الشديدة لاستقلال تايوان مؤكدا ضرورة حماية السيادة الوطنية ووحدة الأراضي.

وقال ما شياو قوانغ المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة في مؤتمر صحفي "نعارض بشدة أي محاولات لاستقلال تايوان ومنها تيسير تلك المحاولات عبر تعديل القوانين".

وبسؤاله عما إذا كانت التدريب البحري الأخير حول الجزيرة تحذير من استقلال تايوان، قال قوانغ "إن البر الرئيسي لديه العزيمة والثقة والقدرة على هزيمة كافة أشكال استقلال تايوان وحماية السيادة الوطنية ووحدة الأراضي".

وأضاف "لن نتهاون مع أي قوة لاستقلال تايوان تضر بالسلام والاستقرار عبر المضيق وتعرقل النهوض الوطني".

وتعليقا على الاتهام الأخير الذي وجهته زعيمة تايوان تساي إينغ-ون بأن البر الرئيسي حاول تغيير نمط حياة التايوانيين وكبت المساحة الدولية للجزيرة، قال ما إن "تصريحات تساي لا أساس لها وتهدف إلى خلق عداء ومواجهة بين جانبي مضيق تايوان".

وتابع "نعلم جميعا أن إدارة تايوان قوضت التنمية المواتية والسلمية للعلاقات عبر المضيق"، مضيفا "احترمنا دائما النظام الاجتماعي للتايوانيين ونمط حياتهم ونرغب بمشاركة فرص التنمية معهم."

وأكد أن البر الرئيسي تبنى عددا من السياسات التمييزية لتيسير دراسة وعمل ومعيشة التايوانيين في البر الرئيسي.