اسطنبول - ا ف ب

تجمع عشرات الالاف من مناصري الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاحد في اسطنبول قبل اسبوع من موعد الانتخابات في خضم معارضة شرسة يواجهها خلال الحملة.

ويسعى اردوغان وحزبه العدالة والتنمية الذي اسسه في 2001 الى الفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التشريعية والرئاسية في 24 حزيران/يونيو.

وسأل اردوغان الحشود التي تجمعت في الضفة الاوروبية من المدينة رغم تساقط امطار غزيرة صباحا "هل تريدون حكومة قوية في 24 حزيران/يونيو؟".

وقال "هل تريدون تركيا قوية في 24 حزيران/يونيو؟ هل سيدخل 24 حزيران/يونيو التاريخ؟" ورددت الجماهير "نعم".

واعلن اردوغان لمناصريه الذين لوحوا بالاعلام التركية "اعتقد ان المهمة انتهت في اسطنبول. باذن الله اتخذت اسطنبول قرارها".

واردوغان الاوفر حظا للفوز بانتخابات الاحد المقبل، لكن محللين يقولون ان الفوز غير متوقع مسبقا وان دورة ثانية قد تجرى.

وقال علي بيرال من انصار اردوغان خلال التجمع لفرانس برس "عندما يكون لدينا شخصية تخدم فعليا الشعب لا اكترث لمثالية خصومه".

واضاف "باذن الله سنفوز مجددا وسنكون اقوى".

ويتنافس اردوغان مع خصمه محرم اينجه من حزب الشعب الجمهوري الذي بات يحسب له حساب اذ يتمتع بفصاحة اردوغان نفسها في خطبه.

وكشف اردوغان مشاريعه الضخمة لمدينة اسطنبول التي تشمل جسرا ثالثا يمر فوق البوسفور يدشن في تشرين الاول/اكتوبر وقناة اسطنبول.

واضاف "لا اصنع احلاما بل اتحدث عما انجزنا".

وينظم اردوغان ومنافسه تجمعات يومية في ما يبدو بانه اكبر تحد انتخابي للرئيس التركي.

وفي كلمة امام انصاره في مدينة توكات وصف اينجه اردوغان بانه "رجل مرهق عاجز عن مساعدة تركيا في النهوض"، مؤكدا ان "تركيا بحاجة الى دم جديد".