عمان - الرأي 

سلمت السفارة الفرنسية في الأردن، اليوم الأربعاء مواد ومعدات طبية بقيمة 111000 يورو لصالح المستشفى الميداني الأردني في غزة، سيتم إيصالها إلى قطاع غزة في الأيام المقبلة.

وتم تسليم المعدات في المستودعات الطبية الرئيسية التابعة للخدمات الطبية الملكية بحضور السفير الفرنسي في الأردن، دافيد بيرتولوتي، ومساعد مدير عام الخدمات الطبية الملكية للشؤون الطبية، العميد الطبيب شوكت التميمي.

وتأتي هذه المساعدة الفرنسية على إثر المكالمة الهاتفية التي جرت بين جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون في 14 أيّار2018 والتي تشاورا خلالها حول الوضع في غزة.

وقررت فرنسا والأردن العمل سوياً جرّاء أحداث العنف الأخيرة في غزة من أجل تقديم مساعدة طبية إلى جرحى التظاهرات.

وأتاح هذا الدعم الفرنسي الذي قدمته وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية شراء معدات ومواد طبية في الأردن من خلال السفارة الفرنسية في الأردن، وستساهم هذه المعدات بدعم المستشفى الميداني الأردني في غزة التابع للقوات المسلحة الأردنية.

وتشمل المواد والمعدات الممولة من قبل فرنسا نقالات وأسرة وجهاز تخطيط القلب وأجهزة قياس بالإضافة إلى معدات تخدير وجراحة وذلك بهدف الاستجابة إلى احتياجات المستشفى الميداني الأردني الذي يستقبل ويعالج عدداً كبيراً من الجرحى.

ويمثل دعم قطاع الصحة في الأراضي الفلسطينية محوراً أساسياً من محاور العمل الإنساني لفرنسا. كما يبين التعاون في القطاع الطبي مع الأردن إرادة رئيس الجمهورية الفرنسية المتمثلة بالانخراط بشكل أكبر في حل الأزمة الانسانية الحادة في غزة.

وأشار السفير بيرتولوتي خلال مراسم التوقيع إلى أن هذه المبادرة الأردنية الفرنسية المشتركة لصالح المدنيين في غزة تعكس العلاقات المتميزة بين بلدينا والتزامنا المشترك بالسلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

من جهته ثمّن العميد التميمي هذا الدعم الفرنسي الذي سيساهم في الارتقاء بتقديم الرعاية الطبية للجرحى والمصابين في المستشفى الميداني الاردني في غزة التابع للقوات المسلحة الاردنية – الجيش العربي والذي يعمل في القطاع منذ عام 2009 ، مؤكداً على أن الخدمات الطبية الملكية ستقوم في الايام القليلة القادمة بإرسال هذه الاجهزة والمعدات الى قطاع غزة.

بترا