الرأي - رصد

انتهى مزاد أقيم في فرنسا، يوم الثلاثاء، ببيع إناء زهور صيني من القرن الثامن عشر عثر عليه بـ 19 مليون دولار، وهو سعر يفوق بكثير ما كان متوقعا.

وجاء السعر أعلى 20 مرة من المبلغ الذي قدره منظمو المزاد في دار "سوذبيز" للمزادات، حين رجحوا أن تباع بما بين 500 ألف و700 ألف يورو.

وأمضت المزهرية جزءا من عمرها ملقاة في مخزن علوي مع أشياء أخرى كانت جزءا من ميراث أسرة فرنسية عثرت عليها وأوصلتها لمنظمي المزاد.

وقال أوليفيه فالميه خبير الفنون الآسيوية في سوذبيز إن " (البائعة) استقلت القطار ثم المترو ودخلت من باب دار "سوذبيز" على قدميها ثم إلى مكتبي حاملة المزهرية في علبة أحذية محمية بأوراق صحف".

وأضاف "عندما وضعت الصندوق على مكتبي وفتحناه أذهلنا جمال القطعة"، وفق ما نقلت رويترز.

ووصفت المزهرية التي يبلغ طولها 30 سنتيمترا والملونة بدرجات الأخضر والأزرق والأصفر والقرمزي، (وصفت) بأنها أفضل قطع الخزف التي صنعت لإمبراطور من أسرة تشينغ.

ويوجد على المزهرية رسم لغزالة وطيور وحيوانات أخرى في غابة ومزينة بالذهب عند حافتها وتحمل علامة الإمبراطور تشيان لونغ الذي حكم الصين من 1736 إلى 1796.