عمان - الرأي - فقدت الأسرة الفنية والتشكيلية امس الثلاثاء الفنان التشكيلي عزيز عمورة الذي انتقل الى رحمته تعالى عن عمر يناهز 73 عاما ونعت وزارة الثقافة الفنان الراحل الذي يعد من القامات الإبداعية المتميزة التي قدمت للمشهد التشكيلي الأردني والعربي الكثير من المعارض الشخصية والمشتركة، إضافة إلى اهتمامه بالكثير من المواهب الفنية والطاقات الشبابية من خلال عمله في كليات الفنون في الجامعات الأردنية.

ونظم عمورة الكثير من المعارض الشخصية والجماعية منذ عام 1974 في عمان، و نيويورك، والكويت، وقبرص، وتركيا، كما حصل على عدد من الجوائز منها: جائزة الشراع الذهبي، الكويت، 1985، ومنحة وكالة الإنماء الدولية الأميركية، 1987، وجائزة الدولة التقديرية، الأردن، 1992وعزيز عمورة، مواليد بلدة الطيرة في فلسطين في العام 1944، وحصل على بكالوريوس فنون جميلة من أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد العام 1970، وماجستير فنون جميلة من معهد برات في نيويورك في العام 1983عمل معلماً للتربية الفنية في وزارة التربية والتعليم، وفي معهد المعلمين، انتقل بعدها الى التدريس في كلية التربية والفنون بجامعة اليرموك، وفي كلية الفنون والتصميم بالجامعة الأردنية.