عمان -الرأي-

يشارك النادي الرياضي أرامكس في بطولة ماتيرا الدولية للميني باسكت في الساحات التي تحتفل هذا العام بعيدها السادس والعشرين وسط تحضيرات كرنفالية مميزة ونقل تلفزيوني لحفلي الافتتاح والختام وعدد من المباريات.

وبحسب فادي الصباح رئيس النادي فان الرياضي يعتبر أحد أكثر الأندية مشاركة في هذة البطولة العريقة التي تنظمها مدينة ماتيرا ويشرف عليها الاتحاد الايطالي سنوياً بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لكرة السلة وبمشاركة 56 فريقا من 11 دولة تمثل قارات أوروبا وأسيا وأفريقيا والأميركيتين.

وكان النادي الرياضي قد بدأ إعداد فريقه للتنافس على لقب البطولة من خلال تدريبات مكثفة بإشراف المدرب الوطني المخضرم عماد السعيد يساعده المدرب حازم علقم وإدارية الفريق سارة غوبج، وشملت خطة الإعداد إجراء لقاءات تحضيرية مع فرق المدارس والأندية، ولقد أعلن الرياضي عن تشكيلة فريقه للبطولة والتي ضمت اللاعبتين ليانا الصمادي وعنود الخريشة واللاعبين سند ماضي وريان أبو جبارة وعيسى المصري وسيف فانوس وتامر عنكي وباسل سلكاوي وزيد طناش وفارس الصغيّر وعبد الكريم الخورة وراكان حداد.

ويشارك الرياضي بفريق يعتبر الأصغر سناً حيث يضم نواة الفريق الذي سيشارك في البطولة مجدداً في صيف 2019 وفق خطة إعداد طويلة المدى.

ومن الجدير ذكره أن النادي الرياضي قد أعاد كرة السلة الأردنية إلى ساحة الميني باسكت الدولية بعد غياب ست وعشرين سنة عندما شارك في بطولة ماتيرا الدولية لأول مرة في عام 1998، حيث شارك حتى الآن ما يزيد عن مئتين وخمسين لاعباً ولاعبة من النادي الرياضي في هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة، ومن أبرز الأحداث التي رافقت مشاركة الرياضي في بطولة ماتيرا خلال الأعوام الماضية كان منح النادي الرياضي درع رئيس الجمهورية الإيطالية في أول مشاركة له في عام 1998، وإحراز فريق مواليد 92 المركز الثالث في بطولة عام 2003، واختيار فادي الصباح مدربا لمنتخب العالم للميني باسكت الذي لعب مباراة استعراضية أمام منتخب ايطاليا في عام 2004، وحصول النادي الرياضي على كأس اللعب النظيف في عامي 2005 و2008، وتكريم الصباح خلال بطولة عام 2014 كأحد أبرز المساهمين في نجاح البطولة منذ انطلاقها.