القدس المحتلة - كامل ابراهيم 

أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار الاستمرار في مخيمات ومسيرة العودة وكسر الحصار وفقاً للبرنامج الذي تنظمه، داعية إلى اعتبار جمعة العيد (جمعة التراحم والمساواة) ومناسبة للتواصل مع عوائل الشهداء وزيارة الجرحى في المستشفيات والبيوت وفاءً لتضحياتهم.

وشددت الهيئة في بيان لها الاثنين، على الطابع الشعبي والسلمي لهذا الحراك حتى تحقيق أهداف وطموحات الشعب الفلسطيني الذي قدّم التضحيات الغالية على مدار سنوات الاشتباك مع المحتل.

وأشادت بالحراك الجماهيري الذي شهدته رام الله والدهيشة مساء أمس تأكيداً على وحدة الدم والمصير، وتضامناً مع أهالي القطاع في وجه الحصار وكافة الإجراءات بحق القطاع.

كما ودعت للتحشيد والمشاركة في كل الفعاليات التي ستشهدها الضفة وكل المدن في الأيام القادمة.

وطالبت أبناء الشعب الفلسطيني بالمشاركة في صلاة العيد في مخيمات العودة على امتداد القطاع شرقي محافظات غزة.