عمان- الرأي-

صدر العدد الثاني والتسعون من المجلة الثقافية التي تصدر عن الجامعة الأردنية، وهو عدد متميز في مادته وإخراجه؛ فقد تناول المحور الرئيسي لهذا العدد موضوعًا رئيسيًا هو « وعد بلفور» في مئوية هذا الوعد المشؤوم، وفي العام السبعين لنكبة العصر.

وأسهم في كتابة هذا المحور نفرٌ مهم من الكتّاب والمؤرخين الذين تميّزوا بالنزاهة والموضوعيّة، فقدموا شهاداتهم وخلاصة بحوثهم وآرائهم، فغدا هذا المحور بسبب هذه المساهمات وثيقة مهمة جدًّا لا غنى لأي فرد أو مؤسسة أو مركز أبحاث عنها.

جاء عنوان المحور:» وعد بلفور: الوعد الآتي من الزمن البعيد» وضمّ الموضوعات الآتية: من وعد بلفور إلى النكبة لواحد من أهم المؤرخين الجدد، إن لم يكن أهمهم، إلان بابيه، إعلان بلفور من 1917- 2017 بقلم وليم كوك، قدسنا برثا سبافردفستر، مقدمة جديدة بقلم الناشطة الفلسطينية في بريطانيا غادة الكرمي، وعد بلفور نيفل باربر.

قدم رئيس التحرير محمد شاهين في افتتاحيّة العدد- وهي مقالة مكثفة وعميقة- لحقيقة الصراع الصهيوني الذي يقوم على روايتين متناقضتين يستحيل الجمع بينهما على أسس منطقية أو تاريخية أو قانونيّة، إذ يشير إلى الطلب إلى بريطانيا أن تعتذر عن إصدار وعد بلفور ويقول في الوقت عينه، بحق، وما جدوى الاعتذار إن بقي الاعتذار على حاله، فوعد بلفور لم يأت من فراغ؛ فثمة تراكمات هائلة أدّت إلى صدور هذا الوعد الذي صاغته الصهيونيّة العالميّة ودرست كلّ كلمة في دراسة دقيقة ليكون وثيقة تبني عليه السياسات الاستعماريّة في المنطقة. اقتطف شاهين من سجل وثائق يؤرخ لنشوء إسرائيل في مكتبة كارل صبّاغ الخاصّة في بريطانيا كواليس مؤامرة صياغة الوعد بقلم حاييم وايزمان بتكليف من بلفور نفسه.

وبدت مقالة المؤرخ ألان بابيه (الذي خصّ بها المجلة الثقافية) أحد المؤرخين الجدد الذي ناهض الاستعمار الصهيوني الاستيطاني حجر الرّحى في الرؤية للمشروع الاستيطاني العالمي عامة وللمشروع الاستيطاني الصهيوني خاصة باعتبارها» بنية» وقد قدّم أمثلة على ذلك في ما جرى من تطهير عرقي لسكان أمريكا الشمالية والوسطى والجنوبيّة وأستراليا وما جرى من تمييز وفصل عنصري في جنوب أفريقيا.

ويتضمن الملف الفصل الأخير من كتاب» قدسنا» يروي حياة عائلة أمريكية في القدس من تأليف برثا سبافرد فستر، والكاتبة شاهد عيان عن الجرائم الصهيونية التي ارتكبت بحق شعب فلسطين وتقدم شهادات حيّة عن ضحايا هذه الجرائم .

ويتضمن الملف مقدمة ضافية لكتاب «فلسطين: الواقع» وهو الكتاب الذي يروي الحكاية الموضوعيّة الحقيقية للمؤامرة الصّهيونية لإصدار وعد بلفور بوصفه تخطيطًا صهيونيًا كاملاّ وأداته في الظاهر الصهيوني البريطاني آرثر بلفور، إذ تتحدث غادة الكرمي في المقدمة عن نزاهة مؤلف الكتاب ومحاصرته للحيلولة دون نشره على نطاق أوسع. وتروي غادة تجربة عائلتها التي لقيت الظلم مثل غيرها من أبناء الشّعب الفلسطيني الذي هجّر من وطنه قسْرًا بقوّة السّلاح.

كما يتضمن الملف جزءاً من كتاب العالم الفيزيائي المشهور جوليات «باربر» أحد المستشرقين الروّاد الشّرفاء الذي كشف عن حقائق غابت عن اهتمام الباحثين الغربيين في المنطقة العربية، وهنا يكشف عن العلاقة بين زعماء الحركة الصهيونية والسياسيين البريطانيين مثل لويد جورج وآرثر بلفور ومحاولات التضليل حول مطامع الحركة الصهيونية.

وهناك حوار مهم مع آفي شلايم، وهو شأنه شأن إلان بابيه، من أهم مؤرخي إسرائيل الجدد حيث يرى الحل في دولة واحدة يعيش فيها العرب واليهود بعيدًا عن الفكرة الصهيونية العنصرية إذ يرى ان إسرائيل تنتهك حقوق الفلسطينيين بشكل ممنهج ويرى ان امريكا ومعظم الأوروبيين يواصلون دعم إسرائيل.

وقد تناول هذا العدد دراسة لعلي الشرع عن شعر محمود درويش وقصيدة لفدوى طوقان ومقتطف من سيرة جبرا إبراهيم جبرا من « البئر الأولى» ومتابعة لسو صبّاغ عن مسرحية أوسلو من تأليف ج.ت. روجرز ومراجعة عن الفيلم الوثائقي: فلسطين: الواقع للمخرج كارل صبّاغ (وقد قامت الهيئة الملكية للأفلام في الأردن بعرض الفيلم على مسرح الرينبو في عمان بتاريخ 4 كانون الأول 2017 ودعوة كارل صباغ لحضور العرض ومناقشة الجمهور الغفير الذي اكتظ المسرح به قبل العرض وبعده) وقدم محمد القواسمة مراجعة للفيلم. وهنالك مراجعات أخرى هي:» قراءة في كتاب إلان بابيه:»عشرة أساطير عن إسرائيل» قدمها علي محافظة، و» الاستياء العالمي حول التهديدات المتزايدة للديموقراطية» لديفيد بارسميان قدمتها دينا سلمان، و» تساؤلات الوجود في رواية إبراهيم السعافين الطريق إلى سحماتا» قدمتها مها قصراوي.